الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
أخبار الكنيسة
قراءة في كتاب الأمير الصغير

قدّم الدكتور سمير أنطاكي، طبيب العيون المعروف والأديب المتألّق، محاضرة أمسية الثلاثاء 21 نيسان التي تحمل عنوان "قراءة في كتاب الأمير الصغير". فعرّف أولاً عن الكاتب "أنطوان دوسانت اكزوبيري" الذي كان طيّاراً وأديباً ومبدعاً. كما عرّف عن مؤلفاته، لينطلق مباشرة إلى رائعته الشهيرة "الأمير الصغير"، التي كتبها أولاً بالإنكليزيّة سنة 1942 ثم بالفرنسيّة 1946 وقد اشتهرت كثيراً بهذه اللغة فتُرجمت منها إلى عشرات اللغات.. كفراشة رشيقة تنقّل المحاضر على صفحات هذه القصة الرائعة، التي وإن كتبت للصغار تبقى معانيها عميقة جدّاً للكبار أيضاً، فاختار أجمل النصوص وقدّمها بأسلوب ممتع معلّقاً ومقيّماً. رافق المحاضرة عرض PowerPoint أعدّه الشاب فارس أنطاكي ابن المحاضر، ما منحها المزيد من التشويق والفائدة.. فاختار، بالإضافة لصور رسومات القصّة المشبعة بالرمزيّة والعمق، صوراً متنوّعة للكاتب في عدّة جوانب من حياته. قبل المحاضرة قدّمت اللجنة الثقافي نسخة من القصة لفائز أجاب عن أسئلة أعدّتها اللجنة حول الموضوع، وبعد المحاضرة توالت الآراء والمداخلات والتساؤلات ما أعطى الأمسية مزيداً المتعة والفائدة.. (انتظر نص المحاضرة).. (أطلب مقال: "الأمير الصغير")..

انقر هنا للتكبير

تقديس النور والهجمة وقدّاس العيد الكبير

أقيم احتفال ليلة عيد الفصح المجيد مساء السبت 12 نيسان 2009 في الكنيسة، وفي صالتها، ككل عيد، لاستيعاب العدد الكبير المشارك، حيث نصبت شاشة عملاقة لتنقل بالصوت والصورة وقائع الاحتفال فيشارك الكل بهجته. تجمهر المحتفلون بالعيد أولاً في باحة الكنيسة بعد أن دعاهم الكاهن للخروج بصمت من الكنيسة إلى الباحة علامة العبور إلى نور القيامة من صمت موت المسيح إلى إعلان بشارة قيامته. ثم أُضيئت شعلة العيد وهي عبارة عن أغصان الزيتون المتبقيّة من عيد الشعانين التي قُطعت من شجيرات الزيتون المغروسة إلى جانب الكنيسة تلك التي تشاركنا باستمرار حياتنا الكنسيّة وصلواتنا وطقوسنا وفعاليّات أخويّاتنا وروابطنا وتجمّعاتنا، بعد أن أُنشد الإنجيل الذي يُبشّر بقيامة المسيح رتّل الجميع نشيد القيامة. ثم اتجه المحتفلون إلى باب الكنيسة للاحتفال برتبة "الهجمة" يتقدّمهم الكهنة حاملين شمعة العيد المضيئة التي زُيّنت بثلاث سنابل رمزاً للثالوث. فقُرع الباب بقوّة وفُتح باتساع علامة الانتصار وغلبة النور على الظلام فدخل الجميع إلى الكنيسة دخولهم إلى الحياة الجديدة، فبارك الكاهن الملكوت الجديد معلناً بدء القدّاس بينما رتّلت الجوقة بفخامة نشيد هللويّا لهندل لمناسبة مرور 250 سنة على وفاته. ثم تُليت الصلوات الفصحيّة التي تفصل بينها أنشودة العيد "المسيح قام" باللغات الطقسيّة الأرمنيّة والسلافيّة والعربيّة واليونانيّة، علامة أن قيامـة المسيح تدعونا إلى وحدة الكنيسة رغم التنوّع والتعدّديّة، وبالروح عينها رتّلت الجوقة نشيد "قدّوس" بالسريانيّة والكلدانيّة الآشوريّة علامة التضامن خصوصاً مع مسيحيي العراق الجريح؛ ليصغي بعد ذلك الجميع إلى قراءة الإنجيل بتلاوة الأب جوزيف كتات فالعظة التي ألقاها الأب نورَس السمّور اليسوعي، فركّز فيها على أن قيامة المسيح تحمل المعنى لفهم واقع الحياة وتناقضاته من أجل فتح الآفاق نحو عيش أكثر حيويّة وتقديس. كما تميّزت دورة القرابين بتنوّع التقادم التي حملها رجال ونساء وشبّان وأطفال فقدّموا ذواتهم ونواياهم والعالم بأسره من فيض قلوبهم الطافحة بحبّ المسيح، كما قدّمت الآنسة الأديبة جوليانه جبلي مجموعتها الشعريّة الأولى "بعض الهمس يُسمع" لتتبارك. ثمّ دعا الكاهن في ذروة الاحتفال إلى تجديد وعود المعموديّة ليرشّ الشمامسة الماء المقدّس على المشاركين علامة تجديد المعموديّة وصحوة الإيمان، ليتبادل الجميع سلام المسيح من خلال تحيّة العيد. أُكمل القدّاس أخيراً في جوِّ عميق من الصلاة والخشوع والاحتفال، ليخرج الجميع في نهايته بنشوة الفرح فيتبادلوا التهاني في باحة الكنيسة حتى ساعة متأخّرة من الليل.. كما أقيمت قداديس العيد في اليومين التاليين شارك فيه خدمتها، بالإضافة لمن سبق ذكرهم، جوقة الأحد الصباحيّة المؤلّفة من شبّان وشابّات في ربيع العمر يعزفون على الآلات الموسيقيّة المتنوّعة بإبداع وإتقان ويُنشدون بأنغام ملائكيّة..

انقر هنا للتكبير

ارفعوا الحجر..

أقيمت "رتبة تهيئة عيد الفصح" مساء الثلاثاء 7 نيسان 2009. حيث اجتمع المشاركون في الكنيسة وبدأت الرتبة بتلاوة الصلوات الافتتاحيّة ثم صمت فتأمّل. وتناوب الحضور في جوقين تلاوة بعض المزامير المناسبة وتوقف البعض عند الآيات التي تعبّر عما يصلّون مكرّرين تلاوتها. ثم تلي إنجيل "إقامة لعازر" وقدّم الخوري ما يناسب من شرح. ثمّ عرض فكرة الرتبة بأن يسوع احتاج أن يرفع الحجر عن باب القبر ليُنهض لعازر من القبر وطلب من الجموع "حلّ" الأكفان، مقارباً هذه الأفعال بدعوة يسوع مشاركتنا في عمله "التحريريّ". الخطايا وهموم وصعوبات الحياة تشبه الحجر والأكفان وما علينا إلا مشاركة يسوع في التحرّر منها. بعد ذلك توزّع المشاركون في زوايا الكنيسة لممارسة سرّ الاعتراف الذي هو بمثابة إقامة لعازر. ثم جاؤوا إلى وسط الكنيسة حيث نصب مجسّم يمثّل القبر ورفعوا الحجر من أمامه، وقام كلّ من اعترف بخطايا ونال "الحلّ" منها بنزع ما يمثّل الكفن لتخرج صورته صافية من مرآة تصدّرت المجسّم. وحتى ساعة متأخرة استمرّت الرتبة في جوٍّ من الخشوع أحيتها جوقة الكنيسة كعادتها بالترانيم المناسبة.. (أطلب الرتبة كاملة)..

انقر هنا للتكبير

أمسية ترانيم وتأملات تقدّمها جوقة الكنيسة

أقامت جوقة الكنيسة أمسية ترانيم وتأملات لمناسبة زمن الصوم المقدّس في كل من كنيسة الملاك ميخائيل مساء الخميس 26 آذار، وكنيستنا مساء 31 آذار. حملت الأمسية عنوان: "مشاهدات على خطى القديس بولس"، فتضمّنت تأملات عن حياة القديس وفكره من اهتدائه إلى براعته في التبشير وصولاً إلى اقتدائه بالمسيح واستشهاده.. ولقد قدّمت الجوقة بين هذه التأملات الترانيم المناسبة، وكعادتها شدّت المشاركين إلى أجواء سماويّة بأصواتها العذبة وأدائها المتقن نحو الصلاة والامتلاء من الروح. وقد رافق التأملات والترانيم ما يناسب من عرض نصوص وصور (PowerPoint)..(أطلب الخبر من esyria.sy)..

انقر هنا للتكبير

الأمسية الأدبية 2009
شارك في الأمسية الأدبية يوم الثلاثاء 23 آذار 2009 عدد من "أدباء الكنيسة" الذين عبّروا بأقلامهم وحناجرهم عن أفكارٍ وآراءٍ وفلسفات حياة متنوّعة. فالتقوا جميعاً، رغم اختلاف اهتماماتهم ودراساتهم، في طريق واحد: هو طريق الأدب، حاملين في كلماتهم معاني ومشاعر ع...المزيد
انقر هنا للتكبير

حملة تثقيف حول الطب النسائي

أقامت رابطة أطبّاء المستقبل في كنيستنا، لمناسبة يوم المرأة وعيد الأم، "حملة تثقيف حول الطب النسائي"، وذلك صباح الجمعة 20 آذار من الساعة العاشرة صباحاً حتى الثانية بعد الظهر، بحضور جمع من الأمّهات والآنسات. تضمّن البرنامج الموضوعات التالية: فقرة إنجيليّة حول رغبة يسوع بإعطاء المرأة كرامتها فلا تكون أنوثتها البيولوجيّة أو العاطفيّة سبباً للتقليل من مكانتها.. "سن اليأس"، حيث شجّع المحاضر د. أنطوان عبه جي استقبال هذه الفترة بموضوعيّة وعناية صحيّة مناسبة، كذلك حول "حالة ترقّق العظام"، التي تستدعي انتباه الفتاة منذ عمر مبكّر للوقاية من هذا المرض كما أكّد د. أنطوان طنّوس.. ثم عرضت د. داليا ورد عن "البدانة" وسبل معالجتها والوقاية منها.. وبعد الاستراحة التي تضمّنت "كوكتيل صباحي" قدّمته مشكورة شركة "ألفا" الدوائيّة.. تابع المحاضرون د. سالي جبّور و د. إيفون ابراهيم  تقديم الموضوعات حول السرطانات الخاصة بالنساء وطرق الوقاية منها، ومضار التدخين وسبل الإقلاع عنه.. كانت جميع العروضات مفيدة وشيّقة، مستفيدة من الوسائل الحديثة كالـ PowerPoint ، كما تبادل المشاركون الآراء والإجابة عن التساؤلات بإشراف وحضور د. كمال زيربه و د. رامز مرجانه.. ووعدت اللجنة الخاصّة بالحملة توثيق الموضوعات على الانترنيت.. انتظر التفاصيل..

انقر هنا للتكبير
صورة تذكارية لبعض الحضور مع بعض أعضاء الرابطة

أمسية ترانيم وصلاة لجوقة الملاك ميخائيل والأب بيير مصري

أحيت جوقة كنيسة الملاك  الأمسية الروحيّة الثانية لزمن الصوم في كنيستنا مساء الثلاثاء 17/3، فقدّمت مجموعة رائعة من الترانيم المنتقاة لتجمع بين الكلمات العميقة والإلحان الخاشعة. كما قدّم الأب بيير مصري في أثناء الترانيم تأملات من وحي رسالة القديس بولس إلى أهل رومة لمناسبة السنة البولسيّة، اتصفت بالعمق اللاهوتي والروحي فاستفاض بطرح مسألة الإيمان كواقع معاش يتعرّض لصعوبات وتحديات، فقرّب الكثير من أفكار القديس بولس الموصوفة بالصعبة إلى عناصر جديرة بالعيش والاختبار... وهكذا انسجمت الكلمة العذبة مع الترانيم الخاشعة.. أكثر من ساعة شعر الحاضرون بأجواء سماوية للصلاة التي جمعت بين ملكوت الروح وملكوت الموسيقا..

انقر هنا للتكبير

العلمنة

قدّم الأب نورَس السمّور اليسوعي محاضرة الثلاثاء 10 آذار  تحت عنوان "العَلمَنَة" بحضور نخبة من محبي الثقافة.  فعرّف أولاً مصطلح "العلمنة" المتعدّد المعاني بحسب الزمان والمكان، ثمّ بيّن موقف يسوع الواضح من الموضوع، مستشهداً بعدّة أقوال له: "أعطوا ما لقيصر لقيصر وما لله لله.. مملكتي ليست من هذا العالم.."، ثم استعرض بشكل جذّاب وسهل تاريخيّة فكرة العلمنة وتطبيقها في تاريخ الشعوب ابتداء من الإمبراطورية الرومانيّة مروراً بالثورة الفرنسيّة وصولاً إلى يومنا مبيّناً التباين في موقف الكنيسة عبر العصور، ليستنتج ما بدأ منه أن العلمنة موضوع واسع متعدّد المفاهيم متباين بين بلد وآخر... تشارك الحضور مع المحاضر الآراء والتساؤلات حتى ساعة متأخّرة.

انقر هنا للتكبير

جوقة الصخرة وأولى أمسيات الصوم الروحيّة

أحيت جوقة الصخرة أولى أمسيات زمن الصوم في كنيستنا مساء الثلاثاء 3/3، فقدّمت مجموعة من الترانيم الخاشعة مع عرض (PowerPoint).. ، تخللّها تأملات من وحي رسالة القديس بولس إلى أهل قولسي لمناسبة السنة البولسيّة، قدّمها حضرة الأب سامي حلاّق اليسوعي بأسلوبه الواضح والعميق، تضمّنت هذه الـتأمُّلات وصايا للحياة العائليّة والأخلاقيّات العامّة. تأسّست جوقة الصخرة سنة 2004 بقيادة الآنسة رنيم كيلون، التي لم تكتفِ بصوتها الملائكي العذب المشبَع بالطفولة الروحية لتمجد الرب، بل اختارت معها أيضاً نخبة من الشبّان والشابّات لتُشركهم في هذه الخدمة الملائكيّة العظيمة. لم تكن معظم ترانيم الأمسية معروفة للجمهور ما زاد في رهافة الإصغاء والتأمّل.. فإذا قيل: "عندما ترنّم تصلّي مرتين"، يقال في هذه الأمسية: "مع جوقة الصخرة ورنيم يحلو الترنيم"..

انقر هنا للتكبير

"La vie en rose" (الحياة الورديّة).. عنوان فيلم الأمسية السينمائيّة..

قدّم الأستاذ جان مصري الأمسيّة السينمائية، كعادته، lمساء الثلاثاء 24 شباط، بمساعدة الأستاذ حكمت بالي على التقنيات، فعرضا فيلم "La vie en rose" (الحياة الورديّة).. الذي يروي قصة المغنية الفرنسيّة الشهيرة إديت بياف، التي كانت في أيّامها "أسطورة الغناء في فرنسا" كما جاء في النشرة التي أعدّها المحاضر حول الفيلم ككل أمسية سينمائيّة. حاز الفيلم على جوائز كثيرة أهمّها أوسكار أحسن ممثلة. قصة الفيلم مؤثّرة جداً حيث "تحفل البطلة بالحياة رغم الآلام والمآسي التي عانتها، وتبشّر بالحب والفرح الذين يلونان الحياة باللون الوردي رغم السواد". والجدير بالذكر، أن البطلة، رغم تناقضات حياتها، كانت مولعة بالقديسة تريز (شفيعة كنيستنا)، تستنجد بها في مناسبات كثيرة، وهي التي شفتها في مرض كاد يجعلها عمياء، بحسب الفيلم طبعاً، فظهرت لها ببرق السماء لتشجّعها على الحياة وتستحثها على الاستنجاد بها في وقت الصعوبة، وكان كذلك.. أكثر من ساعتين مدّة الفيلم ارتقت المشاهد والموسيقا والأغاني واللغة الفرنسيّة بالحاضرين إلى عصور غابرة كانت لها بصماتها الثقافيّة التي امتزجت فيها الرومانسيّة والواقعيّة في آن..

انقر هنا للتكبير

كيف نطوّر طريقنا المهني ومهاراتنا الوظيفيّة.. محاضرة للدكتور حسن قجّة

قدّم الدكتور حسن قجّة، مدير "مركز لوجيكا للتدريب الإداري واستشارات تطوير الأعمال"، محاضرة أمسية الثلاثاء 17 شباط تحت عنوان "كيف نطوّر طريقنا المهني ومهاراتنا الوظيفيّة". عالج من خلال عرض شرائح ضوئيّة (PowerPoint) أفكاراً جديدة وقيّمة جداً، فانطلق أولاً من طرح إشكاليّة الموضوع: "هل يكفي أن يكون لديك المؤهلات العلميّة والمهنيّة لتكون الأفضل في اختياراتك الوظيفيّة؟" ليستعرض بدقة وموضوعيّة وتشويق كمّاً من رؤى حول تطوير الذات نحو مستقبل مهنيّ أفضل، مستخدماً أحدث ما توصّلت إليه "علوم الإدارة"، فتسلسلت الأفكار والتطلعات، الإشكاليات والحلول، الاستطلاعات و الإحصاءات، بأسلوب ممتع ومفيد؛ ما حفّز الحاضرون على تطارح الأفكار والتساؤلات في نهاية المحاضرة، ليجنوا من الأمسية، بالإضافة إلى الفائدة والمعرفة، آفاقاً جديدة للتطوير والتحديث على المستوى الشخصي والمهني والوطني.. (انتظر ملخص المحاضرة).. (قم بزيارة موقع مركز لوجيكا: www.logica-sy.com)..

انقر هنا للتكبير

"مفهوم الأبوّة".. "الشباب والآنترنيت".. انطلاقة البرنامج الثقافي 2009-1

قدّم الأب رامي الياس اليسوعي محاضرتين في افتتاح البرنامج الجديد لأمسياتنا الثقافيّة. الأولى كانت مساء الثلاثاء 10 شباط تحت عنوان "مفهوم الأبوّة"، ركّز من خلالها، بعد الاستعراض التاريخي للمفهوم، على أهميّة دور الأم في تحقيق حضور الأب في المسيرة التربويّة للأولاد (سوف ينشر نص المحاضرة لاحقاً) . أما المحاضرة الثانيّة فكانت مساء الأربعاء 11 شباط تحت عنوان "الشباب والانترنيت"، قدّم نور تشتيش، أحد روّاد كنيستنا ومن رابطة أطباء المستقبل، استطلاعاً للرأي ملتفزاً، استعرض فيه آراء بعض زملائه الشبان والشابات حول استخدام الانترنيت وأهميّته والمدّة اليوميّة المستخدمة ونوعيّة الاستخدام... فكانت هذه المقابلات بمثابة مدخل للمحاضرة، ثمّ عرّف المحاضر عن إمكانيات الانترنيت وفوائدها ومجالات استخدامها.. وككل وسيلة كشف عن أخطار سوء الاستخدام، وكان مدهشاً إلى حدّ الصدمة بعض الأرقام الإحصائيّة المتعلّقة بسوء الاستخدام وما يُحدث من شرور خصوصاً على مستوى الأطفال والمراهقين.. وأخيراً، كالعادة، استقبل المحاضر آراء الحضور وأجاب عن تساؤلاتهم... (أطلب نصّ المحاضرة)..

انقر هنا للتكبير

أمسية أدبية

توهّجت مجدّداً صالة المطران إدلبي مساء الثلاثاء 9/12 حيث أتحفنا ثمانية من شباننا وشاباتنا بأمسية أدبية رائعة أعدّها وقدّمها، كالعادة، الأديب الأستاذ جورج مراياتي، فساهم مع هذه المجموعة في صقل اللغة والتدريب على فصاحة الإلقاء. فقدّم كلّ بدوره ما فاضت به القريحة والإحساس المرهف بين شعر وخاطرة وقصة قصيرة. تلألأ على التوالي كلّ من: عماد برنوطي، ادوار ترزي، طوني عبه جي، بشارة حمصي، جوليانا جبلي، باسل نعسانه، وسام القاق، ولمياء حكيم. علا التصفيق بعد كل قطعة وسرحت العيون في الكثير من الأفكار والمعاني، وحلمت القلوب، وتسيّدت مشاعر الفرح طيلة زمن الأمسية إلى أن خلت الصالة من روّادها لتستعيد جدران والستائر وكلّ ما بقي فيها أطياف الشعراء الشباب وتنام على حلم واعد.. أطلب الصور.. أطلب مقال عن الأمسية: "أدباء شباب على طريق التميّز"..

انقر هنا للتكبير

مئة أيقونة وأيقونة من حلب.. محاضرة للأب بيير مصري

قدّم الأب بيير مصري ضمن برنامج كنيستنا الثقافي محاضرة الثلاثاء 2/12 في صالة المطران إدلبي تحت عنوان: "مئة أيقونة وأيقونة من حلب". فعرّف في المقدّمة عن "مدرسة حلب" الأيقونغرافيّة التي استمرّت حوالي القرن (بين السابع عشر والثامن عشر)، وتحدّث عن أشهر أعلامها يوسف ونعمة الله وحنانيا  وجرجس وهم من عائلة واحدة (من الجد إلى ابن الحفيد) لقّبت بـ"المصوّر" لشهرتها في رسم الأيقونات، واستمرّت لعقود عبر تلاميذهم . كما بيّن الخصائص الفنيّة والجماليّة والروحيّة التي تميّزت بها هذه المدرسة. ثم عرض أكثر من مئة أيقونة مستخدماً، كعادته، أحدث تقنيّات العرض وأدوات النقد الفنيّ، محتفلاً بعرض أيقونة "الدينونة العامّة" في كنيسة الأربعين شهيداً للأرمن الأرثوذكس التي يصادف مرور ثلاثمئة سنة على رسمها من قبل مؤسّس المدرسة يوسف المصوّر. استمرّت الأمسيّة أكثر من ساعتين مفعمة بالمتعة والفائدة، وخصوصاً بالجديد، حيث عرض وشرح العديد من الأيقونات التي تُعرف للمرّة الأولى، ما أعطى المحاضرة أن تكون، بالإضافة لطابعها الرعويّ، حدثاً علميّاً بامتياز. وسوف يطلق قريباً موقع iconat.org الخاص بنشر وتعريف هذه الأيقونات.. أطلب مقابلة حول الموضوع مع الأب بيير أجراها الصديق العزيز أحمد بيطار

انقر هنا للتكبير

القدّاس أولاً... محاضرة لخوري الكنيسة

لم تنشأ المسيحيّة بواسطة "الإنجيل"، كما يُظَن، فـ"البشارة" دُوِّنت بعد أن تأسّست الكنيسة (أطلب مقال: "الكنيسة والكتاب المقدّس").... لم تنشأ المسيحيّة كأخلاقيّات خاصّة أولاً، ولا كروحانيّة مميّزة، أو مؤسّسة دينيّة عريقة؛ بل نشأت أولاً عندما تجمّع أتباعُها الأوائل حول تلاميذ يسوع بعد قيامته؛ وأقاموا القدّاس أولاً علامةً لحضوره الجديد بينهم، عملاً بوصيّته ليلة العشاء الأخير: "اصنعوا هذا لذكري".. هكذا بدأت محاضرة الثلاثاء 25/11 مع عرض شرائح ضوئيّة تساهم في عرض الأفكار وروحنتها بالصورة والتأمّل.. بعد المقدّمة التي تركّز على محوريّة القدّاس في حياة الجماعة المسيحيّة الأولى وحياة كلّ مسيحي عرّف المحاضر عن بعض الرموز الخاصّة بالقدّاس: لماذا خبز وخمر.. لماذا ذبيحة؟... ثم استعرض تجّذر مراحل القدّاس منذ النشأة واختم بصور من حياة الكنيسة تخرج من كأس القربان المقدّس وكأن كل ما تقوم به الكنيسة ما هو إلا امتداد للقدّاس.. لذلك القدّاس أولاً... أطلب نص المحاضرة..


الصفحة: [] [1] [2] [3] [4] (5) [6] [7] [8] [9] [10] [][»]
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى