الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
أخبار الكنيسة

شخصيات لها أثر


انقر هنا للتكبير

كتب رامي جبلي الذي أعدّ أمسية الثلاثاء 29/11/2011 وقدّمها بإخراج متقن وممتع مشفوعاً بالصور والمداخلات والحوارات الشيّقة والمفيدة: ضمن البرنامج الثقافي لكنيستنا أقيمت يوم الثلاثاء الماضي أمسية حملت عنوان "شخصيات لها أثر"، وهي التجربة الحوارية الأولى من هذا النوع ضمن البرنامج الثقافي. استضافت هذه الأمسية أربع شخصيات ممن أثروا على بناء الإنسان في مدينة حلب. تأثروا، تعلموا، عملوا في سبيل هوايتهم حتى أصبحت هذه الهوايات شغفا نذر البعض منهم نفسه في سبيلها. ثم ما لبثوا أن فكروا بنقل هذا الشغف إلى الآخرين فرأيناهم يضعون كل علمهم وعملهم وموهبتهم رهنا لكل شخص أحب أن يكون له خطاً حياتياً مشابهاً.
الضيف الأول كان المهندس بطرس مرجانة (بيير) وهو مهندس مدني ولاعب منتخب سورية بكرة السلة لمدة عشرين عاماً، كما انه عضو بمجلس مدينة حلب للدورتين متتاليتين.
تحدث عن حبه لكرة السلة أيام دراسته في مدرسة الفرير ثم المراحل التي قضاها لاعبا في كرة السلة وفريق نادي الجلاء (الشبيبة سابقا). فالحياة الجامعية.. ثم تعرفه على زوجته التي يعتبرها صاحبة الفضل في وصوله إلى ما هو عليه الآن بدعمها المستمر وعنايتها بالأولاد وخصوصا في الفترة التي كان فيها لاعبا وما كانت تفرضه عليه تلك الفترة من تعب وجهد وسفر طويل. ثم داخل الدكتور جاك عسل الذي كان في الفريق الذي دربه بيير مرجانة يوما وتحدث عن اللحظات الجميلة التي قضوها في الفريق بصحبته. كما داخل رامي مرجانة ابنه متحدثا عن الأثر الذي تركه فيه أبيه على كافة الأصعدة وخصوصا الرياضية.
الضيف الثاني كان جورج بالي مؤسس معهد بالي للموسيقا فتحدث عن بدء تعرفه على الموسيقى من خلال أخيه سالم أولا ثم من الألحان الكنسية في كنيسة اللاتين ذلك المكان الذي كان يرتاح فيه دائما. وخصوصا بصحبة الأب رفاييل خوري، رحمه الله، الذي يعتبر أن له فضل كبير عليه لدعمه وتشجيعه المستر له ولأعضاء الكورال وخصوصا نتيجة حملهم فكرة نشر الثقافة الموسيقية فكان يقدم لهم كل الدعم في أسفارهم. كما تحدث عن الأسفار العديدة مع الكورال إلى أوربا وكيف كانوا يحملون معهم وطنهم هناك مرورا بالمرحلة الحالية والأثر الذي بدء يلمسه نتيجة تعدد الكورالات في مدينة حلب والذي القسم الكبير من أعضاءه وقادته كانو من طلاب معهد بالي يوما
قدم مداخلة مؤثرة جدا الأب فادي نجار والذي كان من أوائل طلاب المعهد فتحدث عن تلك الفترة والأثر الموسيقي التربوي الذي كان يزرعه فيهم الأستاذ جورج والأيام الجميلة التي كانوا يقضونها في المعهد والساعات الطوال
أما الضيفان الآخران فكانا الفنانان التشكيليان بشير ونعمت بدوي فتحدثا عن فترة اكتشافهما للفن وتأثرهما خصيصا بالأيقونات واللوحات الجدارية التي كانت تحيط بمدرستهما _ مدرسة الرام ) وكيف كانت صعوبة الحصول على الألوان وحتى على معلومة تختص بالرسم. وتحدثا عن تأثرهما بخالهما والذي كان نجار ونحات والذي يعتبرونه صاحب الفصل الكبير عليهم لجهة انه كان يعطيهم المعلومات الأساسية اللازمة لعمليات الرسم. ثم انتقل الحديث عن مركز رولان خوري للفنون والذي كانا من مؤسسيه بصحبة الفنان سمير كويفاتي والمحامي جان مصري الذي تداخل بمداخلة عاطفية جدا عن تلك الفترة والجهود الجبارة التي بذلت لإنجاح ذلك المركز.
ختمت الأمسية بمداخلات من الحضور والذين عاصروا ضيوفنا ومقدمين بكلمات بسيطة إعجابهم وتقديرهم لهم وللجهود التي بذلوها وللأثر الذي تركوه فيهم والذين بدورهم ينقلوه لأبنائهم.

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى