الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
أمسيات ومحاضرات --> أمسيات سينمائيّة

فيلم "التكفير"..

  بقلم: فادي حليسو


انقر هنا للتكبير
الأمسيات السينمائية هي من الأمسيات التي أحرص على عدم تفويتها في برنامج كنيسة القديسة تيريزيا الثقافي في حلب. وخصوصاً أن المحامي الأستاذ جان مصري يتحفنا في كل مرة بفيلم جميل يشدنا أكثر فأكثر إلى عالم السينما. وهكذا كان هذا الأسبوع عندما اختار الفيلم البريطاني Atonement -  التكفير والذي رشح لسبعة أوسكارات في حفل الأوسكار لهذا العام.
الفيلم يحكي عن الخطيئة والتكفير، خطيئة فتاة صغيرة دفعت بمن تحبهم إلى المعاناة، ورغبتها بالتكفير التي حملتها معها إلى آخر أيام حياتها. قصة مؤلمة وتثير الكآبة كما رأى أغلب من حضروا الفيلم. أفليس من المؤلم أن تؤدي أخطاء سخيفة لفتاة صغيرة إلى نهاية قاسية لحياة أحبائها؟ أليس من المؤلم اضطرار شخص إلى حمل وزر خطأ طفولي مدى العمر!
مشاهد كثيرة استوقفتني في هذا الفيلم الجميل، ولأقول الصراحة لم تعنني كثيراً معاناة العاشقَين فما أكثر قصص الحب الفاشلة. وإنما تأثرت بتلك المشاهد التي ترسم الصورة العامة لحيوات الأبطال في خضم صراعهم مع الزمن، مع التاريخ ومع القدر ليعيدوا بناء حياتهم. استوقفني مثلاً مشهد البطل التائه وسط انسحاب الجيش البريطاني من شاطئ دنكرك الفرنسي، تلك الصورة القاتمة التي رسمتها عدسة المخرج للحرب، صورة الملهاة الإنسانية التي دارت في مدينة ملاهٍ متهدمة تختلط فيها أصوات المجانين من الجنود مع أولئك المؤمنين الذين ينشدون لربهم طلباً للخلاص.
أما المشهد الختامي، فهو أروع ما في الفيلم. إنه المشهد الذي تبوح فيه الأخت الصغرى بذنبها وتعترف بأنها لم ولن تستطيع التكفير! وإلا فلم اخترعت نهاية غير حقيقية لقصتها؟ إنه مشهد مؤثر استطاعت فيه الممثلة أن تنقل إلينا وبصدق إحساس المرارة الذي تكتنفها، المرارة التي لم تتخلص منها لأنها لم تحصل على الحلّة من إثمها.
وهنا وجدت نفسي أتساءل: هل التكفير ممكن؟ أيمكننا التكفير عن أخطائنا؟ أتكفي كتابة رواية للتحرر من الخطيئة؟ بل ما هو التكفير؟ أهو محاولة للتحرر من الشعور بالذنب؟ وهل تكفي محاولات التكفير دون الحصول على الغفران؟ من بإمكانه منحنا الغفران؟ أيكفي أن نقنع أنفسنا بمقولة بأن الله غفور رحيم؟
أين الإجابات؟

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
الساحة (Agora)الشك..
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى