الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مختارات --> علوم

داروين يقلق العلم مُجدداً عبر دراسة "تسانده"!

  بقلم: أحمد مغربي


انقر هنا للتكبير
 
عاد تشارلز داروين، عالم البيولوجيا التطورية الذي وُلِد في مطلع القرن التاسع عشر وتوفي في أواخره، ليقلق العِلم مُجدداً، خصوصاً بالنسبة لنظريته عن وجود جذر مشترك للظواهر الحيّة كافة. ويبدو أن جامعة "برانديس" Brandeis في ولاية ماساشوستس قررت أخيراً، تجديد النقاش الذي لم يخمد منذ عرض داروين نظريته الشهيرة عن النشوء والارتقاء في كتاب "أصل الأنواع" قبل قرابة 150 سنة. ونشرت الجامعة تفاصيل أول دراسة موسّعة تعتمد على فحوص جينية، معتبرة أنها تقدّم معطيات كمية (وليس وصفية) تساند أراء داروين. والمعلوم انه خلال القرن والنصف المنصرمة، ظهرت الكثير من المعطيات الوصفية التي تفاوتت الآراء حولها، خصوصاً تلك التي تراكمت منذ خمسينات القرن العشرين، عن وجود أشكال "هجينة" تعطي الانطباع أحياناً بأنها تمثّل تدرّجاً في تطوّر الثدييات العليا. ولم تؤد تلك الإكتشافات، مثل اكتشاف القردتين "لوسي" و"أردي" والعظاية "عايدة"، إلا لتسعير الخلاف عن تلك النظرية التي لم تتوقف يوماً عن كونها خلافية! ومثلاً، قرأ بعض العلماء تلك الأشكال المتداخلة بين الأنواع بإعتبارها دليلاً على وجود أصل مشترك، وخالفهم في تلك القراءة علماء رأوا ان أشكال مختلفة من الكائنات الحيّة ظهرت بشكل مستقل، ثم تداخلت مع بعضها، ما شكّل نوعاً من الشبكة المتداخلة للحياة على الأرض. وعندما تراكمت معطيات الجينات، تبيّن أن بعض الكائنات الحيّة "تتبادل" الجينات مع كائنات اخرى، من دون ان يعني ذلك تزاوجاً وتناسلاً بالضرورة، ما اعتبره البعض تأييداً لنظرية شبكة الحياة المتداخلة. وقاد البروفسور دوغلاس ثيوبالد، الاختصاصي في الجينات، فريقاً علمياً استعمل وسائل المحاكاة الافتراضية للكومبيوتر، لتجميع المعلومات الكثيفة عن التركيب الجنيني للكائنات الحيّة، ومقارنتها وتتبع خيوطها المتشابكة. وتوصل ثيوبالد الى تأييد وجود جذر مشترك للكائنات الحيّة، مهما بلغت كثافة عملية تبادل الجينات بين أنواعها. وتميّزت هذه الدراسة بأنها عقدت مقارنة بين بيانات التركيب الجيني للأنواع التي تنتمي الى الجذور الثلاثة الأولى جينياً للحياة، أي الأوكاريا والبكتيريا والأرشيا. واستطاعت عزل 23 بروتيناً مشتركاً بينها. والأرجح ان تثير هذه الدراسة خلافات في قراءتها، ربما أكثر مما حدث سابقاً.
 
نقلاً عن "الحياة"

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
العِلم حضارة وليس مجرد تقنياتفي أكبر ضربة للطاقات المتجددة والنظيفة.. دول كبرى تعتمد خيار الاستثمار في الغاز والنفط الصخري الملوث
إنقاذ الجنس البشري، وليس فقط الكرة الأرضية.. قضيّة بيئيّة وقضيّة إناسيّةفي المنطقة العربية إمكانات شمسية أكبر من 72 ضعف القدرات النفطية..
من أجل استدامة الطيورستيف جوبز: الفتى الذي غيّر حياتنا - جوبز يبقيه العالم الافتراضي بالموسيقى والتطبيقات الذكيّة
هل يمكن للطاقات المتجددة أن تشكل بديلاً حقيقياً في الفترة القادمة؟.. «جزيرة الحديد» الإسبانية نموذجفاكهة الصيف دواء ولكن... الأفضل تناولها قبل الطعام وليس بعده
تأمّل في أسئلة لا تنتهي عن إينشتاين والزمن والضوء والطاقةالاحترار الكوني.. هل يدمر القطب الجنوبي؟
أعداء التكنولوجياتجلي نظرية داروين في الفيزياء والفلسفة
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى