الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
روحيّات --> عظات تأمليّة

الزمان

  بقلم: ماريا أنتيباس

 
 الزمن عند الكثيرين يختلف عن الزمن بمفهومه الطبيعي فالساعات لا تقاس بالدقائق والثواني ولا ترتبط بدورة الأرض حول نفسها أو حول الشمس. الزمن يقاس بمقاييس تختلف باختلاف البشر واختلاف ظروفهم وطبائعهم وحياتهم.
الزمن عند الإنسان المريض يختلف عن الزمن عند الفتاة التي تنتظر عشيقها أو حبيبها.
الزمن عند الأم وطفلها النائم في حضنها والابتسامة تداعب وجهه يختلف عن الزمن عند طالب يستعد لامتحاناته الدراسية.
الزمن عند امرأة فاتها قطار العمر وبقيت وحيدة بلا معين ولا رفيق ولاطفل ولا زوج يختلف عن الزمن عند امرأة تطبخ وتحضر الطعام لزوجها وأولادها وهي تخطف الوقت خطفاً.
الزمن عند الشيوخ يختلف عنه عند الطلاب المنتظرين نتائجهم الامتحانية والتي تحدد مستقبلهم الدراسي والمهني.
الزمن كلمة يتداولها الجميع نجدها في قواميس اللغة ولكنها مختلفة باختلاف من يعيشها وباختلاف معناها في قواميس الحياة.
أحياناً يمر الوقت ببطء شديد في الوقت الذي نرغب بمروره بسرعة وكأنه عاهد نفسه أن يمر بمشيئته وإرادته .
وفي كل عصر وجيل دائماً نقف على أطلال الزمان القديم ونطعن في زمننا الحاضر وكأننا تعودنا على الهجاء والنقد فإذا استعصى علينا أن ننقد شخصاً أو ظاهرة ننقد الزمان بكل ما فيه بحلوه ومره.
ما أروع الإنسان إذا تصالح مع زمنه الحاضر لأن الماضي مضى والمستقبل مجهول والحاضر هو حياته وفرحه ومن كان متصالحاًَ مع زمنه الحاضر سيكون متصالحاً مع نفسه في الدهر الآتي.

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
صنع عزاً بساعدهالهدوء والسلام واللطف... نهاية لعدوانية لا نفع فيها
تأمّل في عيد الميلادقِيَامَتُكَ المَجِيدَةُ
ملقين كلّ همّكم عليه..أبحث.. عن من؟
قصيدة "الأم" لأمير الشعراءبالصوم نفتح باب السماء
المسيح المنتظرامتياز.. هل لديك الطاقة وكذلك القدرة على تمديد امتياز-هبة الله- للآخرين؟
لماذا كانت بداية الموعظة: "طوبى"؟!تذكار الموتى المؤمنين
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى