الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
ملفّات وثائقيّة --> السينودس من أجل الشرق الأوسط (من 10 إلى 24 تشرين الأول 2010)

اقتراحات المطران يوحنا ابراهيم للسينودس

 قدّم أوّلاً نيافة مار غريغوريوس تحيّات ومحبّة قداسة البطريرك إلى قداسة البابا بنديكتوس السادس عشر مع التمنّيات بالنجاح لسينودس الأساقفة. ثمّ تطرّق إلى ثلاث مواضيع هامّة هي:
هجرة المسيحيّين من الشرق الأوسط، وسمّاها آفةً فتّاكةً، وقال أنّ هذا الوضع لم يعطَ الأهميّة الكافية حتّى الآن، والدليل أنّ الهجرة مستمّرة بعنفٍ في كلّ مكان، وعدد المسيحيّين يتناقص كلّ يوم، ويحتاج الأمر إلى مؤتمرٍ خاصٍ لمعالجة هذه الآفة، ووضع الحلول الناجعة للحدّ من هذه الظاهرة.
في موضوع المسيرة المسكونيّة، أعلن نيافته عن اقتراح جديد قدّمه إلى قداسة البابا وهو الفصل بين الشراكة والسلطة. وهكذا تدخل الكنيسة كلّها في شركةٍ واحدة وتعود الوحدة في الإيمان قبل عهد الانقسامات.
أما العلاقة مع المسلمين، فبيّن نيافته بأنّ أخطر عدو يواجه المسلمين والمسيحيّين هو الجهل، وهو الذي يسيطر في كثير من الأحيان على الخطاب الديني، فيخلق الاضطرابات، والقلاقل، والفتن بين المسلمين والمسيحيّين. واقترح أن تهتمّ الكنيسة المسيحيّة بالفكر التنويري والاعتماد على المعتدلين.
وفي ختام كلمته قدّم الاقتراحين التاليَين:
الأول: ربّما تكرّر أكثر من مرّة في هذا السينودس على لسان بعض الآباء، ولكن هذا هو المكان والزمان المناسبيْن لطرحه أوّلاً، ولدراسةٍ معمّقةٍ وسريعة لتحقيقه ثانيةً. إنّه مطلبٌ عام يتداوله كلّ المسيحيّين في الشرق الأوسط، وهو إيجاد حلّ لتوحيد زمن عيد الفصح. لقد تشوّق المسيحيّون في أن يروا وحدتهم من خلال هذا الرمز.
فهل يكون قرار توحيد عيد الفصح من هذا السينودس الموقّر؟؟ وغبطة البطريرك غريغوريوس لَحّام أعلن أكثر من مرّة، بل كان على وشك أن يحقّق حلم كلّ كنائس الشرق الأوسط بتوحيد عيد الفصح. هذه الخطوة قد تكون بداية الخطوات نحو الوحدة المسيحيّة المنشودة.
الثاني: كنائسنا هي متجذّرة في الاضطهاد، ونحن في الشرق أبناء الشهداء. هنا لا ننسى شهداء القرنَين التاسع عشر والعشرين الذين كانوا ضحايا المجازر اللاإنسانيّة، أو ما نسمّيه نحن السريان بالسيفو.
اقتراحي هو ان تتبنّوا قداستكم فكرة عيد موحّد للشهداء المسيحيّين عالميًّا، وهذا لا يحتاج إلا إلى اتفاق مع الكنائس المسيحيّة من أجل تحديد يوم يكون عيدًا للشهداء في كلّ مكان. وهكذا نكون قد خطونا خطوة جديدة نحو الوحدة المسيحيّة، وفي الوقت ذاته نخلّد ذكرى شهدائنا الأبرار سنويًّا.

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
عظة اختتام الجمعيّة الخاصّة من أجل الشرق الأوسط لسينودس الأساقفةرسالة إلى شعب الله. رسالة اختتام الجمعيّة الخاصّة من أجل الشرق الأوسط لسينودس الأساقفة.
اللائحة النهائية لمقترحات السينودسلمحة عن اليوم العاشر من أعمال السينودس من يوميات سينودوسية مع سيادة المطران بشارة الراعي
ماذا بعد سينودُس الشرق الأوسط؟.. الحاجة أولاً إلى إعادة بناء الثقة بين السلطة والشعبلمحة عن اليوم التاسع من السينودس من يوميات سينودوسية مع سيادة المطران بشارة الراعي
مداخلة المطران مار غريغوريوس يوحنّا ابراهيم، مطران حلب للسريان الأرثوذكسمداخلة المطران يوحنا جنبرت، مطران حلب للروم الكاثوليك
بيان السينودس في منتصف الطريق: إعداد فجر جديد للشرق الأوسط.. مداخلة المقرّر العام للسينودسلمحة عن اليوم الثامن من السينودس من يوميات سينودوسية مع سيادة المطران بشارة الراعي
التربية على الحرية.. مداخلة في السينودُسالمشكلة الكبرى لدى مسيحيي الشرق الأوسط ليست مادية أو مالية، هي مسألة تواصل بين الكنيسة والشعب مقابلة
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى