الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
روحيّات --> قديسون

القديس يوحنا الدمشقي

  بقلم: المطران جورج خضر


انقر هنا للتكبير
القديس يوحنا الدمشقي هو منصور بن سرجون في الحياة المدنية، واتخذ اسمه الرهباني في دير القديس سابا القائم حتى اليوم قرب بيت لحم. هو حفيد منصور بن سرجون الذي كان عاملاً للروم في دمشق أي محافظًا للمدينة وفي خلافة معاوية عيّنه هذا متولّياً على بيت المال.
هذا أمر عظيم المعاني وعميقها. وامتدت هذه الولاية لابنه وغالبا لحفيده الذي حمل اسمه على عادة التسمية باسم الجد في هذه البلاد.
والواضح ان الأمويين ثبّتوا المسيحيين في المناصب التي كانوا يشغلونها في العصر البيزنطي لأن الدواوين كانت تكتب سجلاتها باليونانيّة وعرّبها عبد الملك بن مروان. اليونانية كانت آنذاك لغة الناس في المدن كما كانت الآرامية لغة أهل الريف. في عهد يزيد بن معاوية تولّى المسيحيون الأرثوذكس بيت المال مع أن اليعاقبة الذين هم السريان الأرثوذكس كانوا الأكثرية في بلاد الشام. التفسير الوحيد عندي أن العرب ثبّتوا الذين وجدوهم في الدواوين في العصر البيزنطي وهؤلاء كانوا بالضرورة على مذهب الحكّام الروم.
لم يستطع العرب عند الفتح أن يتولّوا وظيفة إدارية لجهلهم لغة الإدارة التي كانت الرومية. فالمشهد السياسي أن الحكّام العرب تولّوا الخلافة ومعها الحرب أي ان العرب المسلمين وثقوا كلياً بالمسيحيين في مراكزهم الإدارية حتى ان معاوية فوّض الى منصور بن سرجون الجد بناء أول اسطول عربي في طرابلس وكانت غاية معاوية في هذا أن يحتل القسطنطينيّة. بكلام آخر كانت مهمّة منصور بناء أسطول يهاجم عاصمة العالم الأرثوذكسي. لم يكن هذا يحلو لرجل كان يحضر القداس في ميناء طرابلس يوم الأحد ويهيئ العسكر العربي المسلم لمهاجمة القسطنطينيّة. لم يكن هذا أمراً سهلاً عليه. لكنه فهم هو وأبناء كنيسته ان المسلمين فتحوا بلاد الشام ليظلّوا فيها. ولم يكن لأهل البلاد المسيحيين أيّ حلم باسترجاع الروم بلاد الشام.
الى أيّ جنس كانت تنتمي عائلة سرجون؟ ليس من دليل عندي انها كانت من قبيلة عربيّة وكان بين المسيحيين قبل الفتح في سوريا عرب. ظنّي انها كانت على صعيد العنصر سريانيّة تبنّت بسبب ثقافتها اللغة اليونانية. سريانيّة ما كانت تعني سريانية المذهب اذ كانت خلقيدونية والكنائس لم تكن تلازمها لغة من اللغتين السائدتين.
كون القديس يوحنا الدمشقي لم يكتب سطراً واحداً بالعربية لا يعني بالضرورة أنه كان يجهلها بالكلية وخصوصاً انه هو وذووه كانوا يخالطون الخلفاء الأمويين بسبب من العمل الإداري الذي كانوا عليه. ان السبب في عدم استعمال يوحنا الدمشقي العربية أن هذه لم تكن بعد قد صارت لغة المسيحيين. ولكن كيف كان منصور بن سرجون الحفيد الذي صار اسمه يوحنا الدمشقي يخاطب الخليفة يزيدا وهو يراه كل يوم للمشاورة في أمور بيت المال ويزيد لا يعرف سوى العربية؟ يُزيّن لي أن منصور بن سرجون كان على الأقل يُحدّث الخليفة بعربية عامية وكل شيء يشير الى انه كانت عامية ما عند المسلمين.
وضع القديس يوحنا الدمشقي "حواراً بين مسيحيّ ومُسلم" قرأه المثقفون المسلمون والمسيحيون منقولا عن اليونانية أو لغة غربية نُشر في مصر منذ حوالى ستين سنة. هذا دلّني على أن يوحنا الدمشقي عرف شيئاً عن الإسلام من طريق أصدقائه. مع ذلك لست أظن انه قرأ سورة الإخلاص التي يستشهد بها اذ أخطأ في نقل آية. ولكن ما من شك أنه كان يتحدّث عن الإسلام مع يزيد مع كون هذا لم يكن عظيم التقوى. غير ان القديس يوحنا الدمشقي لم يكتب عن الإسلام شيئا آخر على رغم ما ظنه بعض العلماء.
في الأخير انفصل الرجلان نهائيا لكون يزيد اعتدى على بعض معالم المسيحية مما جعل قديسنا يُغادر دمشق الى فلسطين حيث ترهّب. هناك في دير مار سابا وضع كتاب الينبوع الذي تضمّن المئة مقالة وهي كتابه عن الإيمان الأرثوذكسي استهلّه بمقدمة فلسفية يقول المستشرقون الألمان إنه كان مصدراً أساساً للفلسفة الإسلامية التي وضعت خطوطها في العصر الأموي. الإشكالية الفلسفية في تاريخ الفكر الإسلامي قائمة أسسها في كتاب الينبوع.
فضْلُ يوحنا في هذا المصنّف انه أول كاتب وضع أنظومة اللاهوت المسيحي أعني كتابة مألفة synthèse، منسقة لكل الفكر المسيحي. قبله لم تكن سوى فصول متفرّقة في هذا الباب أو ذاك، يكتب هذا في موضوع الثالوث، وغيره في التجسد أو الفداء. أما يوحنا فيبسط الفكر المسيحي كله فصولاً مترابطة.
يتّضح عند فاحص هذا الكتاب ان صاحبه يعرف جيدا الآباء القدامى ويقابل بينهم ويختار من يحبه. ويستند فلسفياً الى أرسطو.
ناقش الاختصاصيون قدرته على الإبداع. لا شك انه كان دون أكابر الآباء ابتكاراً. ربما هذا يكون نصيب من ينصب على أنظومة متماسكة، مترابطة في المنطق. غير ان فضله في انه كان أول مسيحي يسكب الإيمان في كتاب واحد. وكان هو منطلقاً للمنهج اللاهوتي الانتظامي فاستقى منه الكثير توما الأكويني في الغرب وفي الخلاصة اللاهوتية استشهد به مئات المرات.
لم يكتفِ القديس يوحنا الدمشقي بأن يكون ضليعاً من اللاهوت لأنه توخّى النسك أيضاً والتأمّل الصوفيّ فوضع قطعاً عديدة في العبادات مثل الفصحيات يرتّلها أرثوذكسيو العالم حتى يومنا هذا. الى جانب هذه النصوص وضع في الموسيقى نظام الألحان الثمانية التي تسوس ترتيلنا حتى اليوم بعد أن كان عندنا نظام إنشاد آخر. لم يكن اذًا رجل عقل تجريديّ بحت ولكن امتلأ قلبه من حضرة الرب.
ما يلفت طبعا عند آل منصور في دمشق وعند من عيّدنا له أمس إصرارهم على شيئين، أولاً أن يتمسكوا بإيمانهم تمسكاً كاملاً وعارفاً، وثانياً أن يظلّوا في إيمانهم معاونين صادقين للحكم في دولة غلب عليها الطابع العربي في معظم أطوارها. وأظن أن سلوك يوحنا الدمشقي وأبيه وجدّه بات نموذجاً لموقف المسيحيين الأرثوذكسيين من الدولة الإسلامية أقبِلتهم بانعطاف كامل أم لم تقبلهم. هم يتحركون بحسب أخلاقهم والدولة بحسب أخلاقها.
المهم في هذا المسلك أن إلهام هؤلاء المسيحيين المشارقة لم يكن قائما على قوميّة لم يكن أحد كشفها آنذاك. كان الحب وحده يُحرّكهم وكانت المعرفة العليا تدعم هذا الحب. قبل أن يتعرّب لسان المسيحيين في بلاد الشام واستغرق هذا زمناً طويلاً ظهر آل منصور فيه في انسجام كامل مع الدولة وأخذوا تاريخيا المجد الذي يستحقّون.

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
السِّيرَةُ النَّارِيّةُ للعَظِيمِ أنبَا أنْطُونْيوُسإعلان القداسة له شروط وتحقيق يحسم السيرة والفضائل
الإنجيل: كتاب الرحمة الإلهية.. بحسب القديسة تريز الطفل يسوعالقديس أثناسيوس الرسولي.. رسالة كونيّة
سيرة القديس إليان الحمصي وقصّة ديره في حمصأنطونيوس قدّيس الصحراء
القديس أمبروسيوسالقدّيس الشهيد يعقوب الفارسي المقطَّع (القرن الخامس)
القديســة بربــارةالقدّيسون الرسُل فيليمون وأبفيّة وأرخبُس وأونيسيموس (القرن الأوّل الميلادي)
تذكار القدّيس فيليبُس الرسول (القرن الأوّل الميلادي)في البدء كان الكلمة
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى