الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
روحيّات --> قديسون

أنطونيوس قدّيس الصحراء

  بقلم: جورج فارس رباحيّة


انقر هنا للتكبير
 
 
 
إن للقديسين رسالة خاصة للحياة وقد نجح الكثيرون منهم وتساموا بكيانهم إلى الوجود الإنساني في الأعلى.
سُئل أحد الكتّاب مرّةً ما فائدة القديسين؟
فأجاب : إنهم بهجة الروح الذين أثّروا على العالم
القديس أنطونيوس عاش في الصحراء ولقّب بكوكب البريّة وأبو الرهبان
أنار الطريق لحياة النسك في المدة الطويلة التي عاشها فـي عزلة الصحـــراء.
وُلد القديس أنطونيوس في قرية قمن بصعيد مصر عام 251من أسرة عريقة وغنية، ومن أبوين صالحين ربياه على مخافة الله واقتبس منهما حميد الخصال. توفي والده وهو في العشرين من عمره تاركاً له ثروة طائلة . فعكف بعد موت أبيه على إدارة أملاكه  
حدث مرة أن دخل الكنيسة فسمع الكاهن يقرأ قول السيد المسيح: "إن اردت أن تكون كاملاً فاذهب وبع أملاكك وأعط الفقراء فيكون لك كنز في السماء وتعال اتبعني" (متى21:19). وعلى الأثر نفّذ أنطونيوس ذلك حرفياً فباع املاكه ووزّع كل ما كان يقتنيه على المساكين والفقراء وذهب إلى البريّة متخلّصاً من شقاء العالم كلّه.
كان يمشي طول النهار وعند غروب الشمس يستلقي على الأرض لينام مفترشاً الحصير ومرتدياً المسوح (1)، ولا يحمل غير العصا وبعض الماء والخبز الجاف والملح .
حاول إبليس إغراءه بمختلف الوسائل لكنه غلبه بالصلاة والصبر والرجــــاء.
انتشرت أخبار صلاحه وتقواه في وادي النيل فهرعت الجماهير إليه تطلب البركة والشفاء على يديه, وسار وراءه خلق كبير أخذوا عنه الطريق في التعبّد والانعزال.
هكذا عاش القديس أنطونيوس سنين طويلة عاكفاً على الصوم والصلاة ومجاهداً ضد المبتدعين ومثبّتاً المؤمنين وهادياً جميع الآتين إليه في سبيل السلام .
خرج أبو الرهبان مرتين من عزلته: الأولى عام 313 عندما ذهب إلى الإسكندرية ليعزّي المُضطهدين بعهد الامبراطور الروماني على الشرق مكسيمنوس دايا Maximinus Daia (سنة318) الذي اضطهد المسيحيين . حيث قال انطونيوس: "لأذهبن إليها حيث نيران العذاب, وإذا سمحت النعمة الإلهية باستشهادي فأنا مستعدّ لذلك وإن لم تسمح بذلك أكون على أقلّ تقدير واقفــاً بجانب المضطهديـــــن".
وظهر في المرةّ الثانية عام 351 يوم قَدِمَ ليعضد بطريرك الإسكندرية أثناسيوس (2) في كفاحه ضد عناصر الإلحاد. وعندما زار الكاتدرائية احتشدت الجماهير لتراه, وحضر الصلاة واشتركت الجماهير معه في القداس الإلهي. وبعد الانتهاء من الزيارة تأهّب للعودة إلى الصحراء, فطلب منه حاكم المدينة البقاء معهم. فأجابه: "إن السمك إذا بقي على الأرض وبعيداً عن الماء يموت وهكذا الحال مع النسّاك". ثم رافقه البطريرك إلى خارج المدينة وعندما ودّعه خلع عليه عباءته ليأخذها معه إلى الصحراء.
إن الذين زاروه في غاره المظلم وهو في المئة من عمره رأوا فيه نوراً يشعّ من وجهه، إنه نور القَداسة والطهارة الذي يبطن في داخله قلباً طاهراً ونقياً.
وهكذا نضجت حكاية هذا القديس في الصحراء, وعندما شعر كوكب البرية بدنوّ أجله, جاء النسّاك الذين انتشروا في أطراف الصحراء ليودّعوه الوداع الأخير فسار بينهم وهو يباركهم ثم انسحب من بينهم ودخل مغارته وخرّ مصلباً وهو يقول: "الله يدعوني. وانتقل هذا القديس الكبير إلى الحياة الأخرى وطلب بأن يُدفن في مكان لا يعرفه أحـــد. وأوصى بأن لا تظهر أية علامة تشير إلى مكان رقاده, وكان جلّ قصده إن يجعل جسده يختص بالأرض لا بالناس. وهكذا برح أرضنا الفانية في 17 كانون الثاني عام 356 . إلى مساكن النور وهو في الخامسة بعد المئة من عمره بعد أن قضى 85 عاما متنسّكاً في الصحــراء بصعيد مصر، ولازالت مصر تذكره بفضائله الجمّة وبحياته العجيبة. ويقوم دير يحمل اسمه على مقربة من البحر الأحمر في البقعة التي توفي فيها, وإلى جانب الدير توجد مغارة طبيعية قائمة على تل صخري، هي المغارة التي قضى قديس الصحراء معظم حياته فيها .
تُعَيِّد له الكنيسة في اليوم السابع عشر من شهر كانون الثاني.
 
الحواشي:
(1) المسوح: ما يُلبَس من نسيج الشَعر على البدن تقشّفاً وقهراً للجسد.
(2) أثناسيوس الإسكندري ( 295- 373 ) بطريرك الإسكندرية كتب حياة القديس أنطونيوس ومؤلفاته اللاهوتية.
 
المصـــادر والمــراجع:
السواعي الكبير1886ـ
مجلة النعمة 1963ـ
الكتاب المقدس 1951ـ
المنجد في اللغة والاعلام 1973

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
السِّيرَةُ النَّارِيّةُ للعَظِيمِ أنبَا أنْطُونْيوُسإعلان القداسة له شروط وتحقيق يحسم السيرة والفضائل
الإنجيل: كتاب الرحمة الإلهية.. بحسب القديسة تريز الطفل يسوعالقديس أثناسيوس الرسولي.. رسالة كونيّة
سيرة القديس إليان الحمصي وقصّة ديره في حمصالقديس أمبروسيوس
القدّيس الشهيد يعقوب الفارسي المقطَّع (القرن الخامس)القديس يوحنا الدمشقي
القديســة بربــارةالقدّيسون الرسُل فيليمون وأبفيّة وأرخبُس وأونيسيموس (القرن الأوّل الميلادي)
تذكار القدّيس فيليبُس الرسول (القرن الأوّل الميلادي)في البدء كان الكلمة
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى