الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
ملفّات وثائقيّة --> البابا في سوريّة

عظة القدّاس

  بقلم: البطريرك غريغوريوس الثالث لحَّام

الحجّ اليوبيلي لقداسة البابا يوحنا بولس الثاني إلى سوريا
على خطى مار بولس الأحد 6 أيار 2001
سوريا – دمشق
  عظة القداس الإلهي

 
صاحب القداسة،

هذا هو اليوم الذي صنعه الرب فلنفرح ونتهلل به! مبارك الآتي باسم الرب!

يا صاحب القداسة، "لنحبَّ بعضنا بعضاً لكي نعترف بصوت واحد بالآب والابن والروح القدس الإله الواحد في الجوهر وغير المنقسم". تلك هي الكلمات التي يدعو بها المحتفل جماعة المؤمنين لإقامة الإفخارستيا في مطلع صلاة التقديس في الليتورجيا الإلهية البيزنطية. وعلى هذا نقول لكم: إننا نحبُّكم!

ونقول لكم بشرى القيامة: المسيح قام.. حقاً قام! ... واليوم يغمرنا نحن المؤمنين شعور دافق ينبعث من الإيمان المشترك ومن وهج المحبَّة الأخويَّة ونحن نحيط بكم هنا في دمشق العاصمة العريقة والعظيمة. إنها المدينة الخالدة التي شهدت الرؤيا السماوية التي جعلت من شاوول المضطهِد داعية السيد المسيح بولس الرسول ورسول تعاليمه الإنجيليَّة.

ها إنكم تروننا حولكم يا صاحب القداسة، الحامل بكلِّ كرامة مع اسم يوحنا اسم بولس رسول الأمم، تروننا نحن رؤساء الكنائس الكاثوليكيَّة والكنائس الأرثوذكسيَّة جميعاً، تجمعنا صِلاتٌ وثيقة من المحبَّة والأخوَّة. في هذه المناسبة التاريخيَّة كأننا قيثارة متناغمة الأوتار يحرِّكها هبوب الروح كما في عنصرة جديدة فتصدح بأنغام سماوية الإيقاع. وجودنا كلنا هنا في هذا اللقاء الرائع، إنما هو الدليل القاطع على صحَّة ما قاله أسلافكم العظام وتقولونه أنتم أيضاً: إنَّ ما يجمعنا يفوق كثيراً ما يفرِّقنا. وإننا كالرئتين الحيويتين يتنفَّس بهما جسم الكنيسة في مشارق الأرض ومغاربها.

نصلِّي معكم اليوم يا صاحب القداسة، لكي يحقِّق الربُّ لنا تلك الأمنية الغالية على قلبه وقلوبنا بأن نكون كلُّنا واحداً كما هو والآب واحد وأيضاً أن نعيِّد هنا في سوريا عيد الفصح معاً إلى الأبد.

اليوم ذكرى الشهداء في سوريا، نصلِّي لأجلهم معكم، ونريد نحن أيضاً أن نبقى كنيسة شاهدة مضحية معطاءة، مع أخوتنا المسلمين، ومنهم من يحضرون هذه الصلاة معنا اليوم.. والكثيرون الكثيرون منهم يتابعونها على شاشات التلفاز ومن هنا نحيِّيهم. ونصلِّي معكم لأجل رئيسنا المفدَّى الرئيس بشَّار الأسد، نصلِّي لأجل رئيسنا وأبناء بلدنا جميعاً الذين تشدنا إليهم روابط العيش الواحد منذ أوجدنا الله على هذه الأرض الطيبة سوريا المقدَّسة.

كلُّنا نحبُّكم، وأنتم تحبُّوننا، فاسألوا لنا أن يحلَّ في ربوعنا السلام العادل والشامل والدائم، ويتمَّ لنا ما ترنَّم به الملائكة في أجواء بيت لحم المعذَّبة حين ولد السيد المسيح، وما نردده نحن اليوم معهم في بداية هذه الصلاة: المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام وفي الناس المسرَّة.

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
مقدمة الملف الخاص بزيارة البابا يوحنا بولس الثاني إلى سوريّةعظة القداس الإلهي
كلمة قداسة البابا في ختام القدَّاسكلمة قداسة البابا في الجامع الأموي
كلمة سماحة مفتي الجمهوريَّةكلمة السيد وزير الأوقاف
كلمة قداسته في اللقاء مع البطاركة والأساقفةكلمة البطريرك لحّام في اللقاء مع البطاركة والأساقفة
كلمة البابا في لقاء الإكليروس في بطريركيَّة السريان الأرثوذكسكلمة بطريرك السريان الأرثوذكس
كلمة قداسته إلى الشبيبةكلمة بطريرك الروم الكاثوليك في لقاء الشبيبة
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى