الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مختارات --> علوم

فاكهة الصيف دواء ولكن... الأفضل تناولها قبل الطعام وليس بعده

  بقلم: حبيب معلوف


انقر هنا للتكبير
 
مع بداية فصل الصيف، يبدأ الحر ويطرأ تغير على أنظمتنا الصحية والغذائية والبيئية. ولعل أول ما يجب الاهتمام به لناحية الغذاء، الزيادة في شرب المياه المعدنية الطبيعية أولا، والإكثار من تناول الفواكه الصيفية. فما هي الفواكه الصيفية الأساسية؟ وما هي أهميتها وكيفية تناولها؟
بات الجميع يعرف أهمية تناول الفواكه كغذاء رئيسي وطبيعي في حياتنا اليومية، يؤمن الغذاء والصحة ويشفي من بعض الأمراض. إلا أن الأهم أن نعرف أيضا كيف ومتى نتناول الفواكه. او ما هي الطريقة الصحيحة والصحية الأفضل لتناول الفاكهة؟
يجمع الكثير من علماء الغذاء على ان عادة تناول الفواكه بعد الطعام، ليست صحية على الإطلاق. بل يفترض أكل الفاكهة «على معدة فارغة». ان اعتماد هذه الطريقة يؤدي دوراً رئيسياً وفعالاً لإزالة سمية جهازنا الهضمي، وفي نفس الوقت سوف يمد الجسم بقدر كبير من الطاقة اللازمة لإنقاص الوزن وغيرها من أنشطة الحياة المتعددة.
 
النفخة والغازات
إن تناول شريحتين من الخبز، على سبيل المثال، قبل تناول الفاكهة، سوف يتسبب بمنع وصول الفاكهة مباشرة من المعدة إلى الأمعاء. وفي هذه الأثناء فإن الوجبة بكاملها( شريحتي الخبز) ستتعفن وتتخمر وتتحول إلى حامض. وفي اللحظة التي تلامس بها الثمرة الطعام في المعدة والعصارة الهضمية فإن كتله الطعام تبدأ بالفساد... لذا تنصح دراسة حديثة لبعض اختصاصيي التغذية بتناول الفاكهة على معدة فارغة أو قبل وجبات الطعام، بعكس ما هو شائع.
يعتقد البعض ان تناول بعض انواع الفاكهة، لا سيما البطيخ، يتسبب بالنفخة او تسبب الغازات والتعب وعسر بالهضم...الخ.
في الواقع كل هذه المشاكل لن تحدث إذا أكلنا الفاكهة على معدة فارغة. فثمرة الفاكهة ستختلط مع غيرها من المواد الغذائية المتعفنة وتنتج الغاز، وبالتالي سوف نشعر بالانتفاخ!
ويجزم بعض الخبراء في التغذية ان تناول الفاكهة على معدة فارغة يوميا يساهم في الحماية من الشيب والصلع والغضب والدوائر السوداء تحت العين.
 
الفاكهة افضل من عصيرها
يقول الدكتور هربرت شيلتون الذي أجرى مجموعة من البحوث حول هذه المسألة: «لا يوجد ما يسمى بفواكهه حمضيه مثل البرتقال والليمون، وذلك لأن جميع الفواكه تصبح قلوية داخل أجسامنا. إن كنت تتحكم بالطريقة الصحيحة لتناول الفواكه، فأنك ستملك اسرار الجمال، طول العمر، الصحة والطاقة والسعادة والحصول على الوزن الطبيعي».
ويضيف: «عندما ترغب بشرب عصير الفاكهة فأشرب عصير الفاكهة الطازجة فقط وليس المعلب، ولا تشرب العصير الذي تم تسخينه».
لا يحبذ الخبراء أكل الفواكه المطبوخة لأنها ستخلو من المواد المغذية المفيدة. لأن النار والحرارة والطبخ تدمر الفيتامينات.
ويجمع خبراء التغذية انه من الأفضل تناول الفاكهة بكاملها بدلا من شرب عصيرها. ولكن إن كان لا بد أن نشرب العصير فمن الافضل شربه ببطء، وذلك للسماح باختلاط العصير مع اللعاب قبل بلعه.
يعتمد البعض على «حمية الفاكهة» وذلك بالصيام لمده 3 أيام لا يتناول خلالها أي طعام غير الفواكه. وهذه الطريقة تطهر وتنظف الجسم. فمجرد أكل الفاكهة وشرب عصير الفواكه طوال 3 أيام يمكن ان يبدو الانسان أكثر إشراقا وتوهجا وابتهاجا.
 
فوائد بعض الفواكه
تعتبر ثمار الكيوي صغيرة ولكن قوية. فهي مصدر جيد للبوتاسيوم والمغنيسوم وفيتامين E بالإضافه للألياف. كما أنها تحتوي على ضعفي كميه فيتامين C الموجودة في البرتقال.
ويقال عن حق: «تفاحة يومياً تغنيك عن الطبيب». على الرغم من أن التفاح يحتوي على نسبة منخفضة من فيتامين C، ولكنه يحتوى على المواد المضادة للأكسدة التي تعزز من نشاط فيتامين (C) مما يساعد على خفض مخاطر الإصابة بسرطان القولون، أو الإصابة بنوبة قلبية والسكتة الدماغية.
كما تعتبر الفراولة فاكهه الحماية والوقاية. وتحتوي على أعلى نسبه مضاد للأكسدة بين أهم أنواع الفاكهة.كما تحمي الجسم من مسببات السرطان، ومن انسداد الأوعية الدموية.
اما اذا تناولت ما بين 2 و4 من ثمار البرتقال يوميا فستبعد عنك نزلات البرد وسيخفض نسبة الكولسترول، كما ستعمل على الحيلولة دون الإصابة بحصى الكلى وإذابه حصى الكلى، وكذلك يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان القولون.
 
البطيخ والشمام للعطشى
من فواكه الصيف الرئيسية، البطيخ. وقد اشتهر بصفات المرطب والمبرد وراوي العطش.
يحتوي البطيخ، بحسب الدكتورة اماني سعد ياسين صاحبة كتاب «قوة الشفاء في الفاكهة» الصادر عن دار الفراشة عام 2009، على نسبة عالية من الماء تقارب 93% من وزنه، ويساهم البــطيخ في تنقية الجسم من السموم والفضــلات وتزويده ببعض الفيــتامينات والمعادن والألياف، كما يساهم في تسهيل المعدة. ونظرا لاحتوائه على كميات كبيرة من المياه، يعتبر البطيخ مدرا للبول ويساهم في تخفيض ضغط الدم كونه غني بالبوتاسيوم، كما يساهم في تفتيت الحصى.
يحمل البطيخ الجلوتاثيون (نوع من الأحماض الامينية)، الذي يساعد على تعزيز جهاز المناعة لدينا، كما أنه يشكل مصدرا رئيسياً للالليكوبين الذي يعتبر مكافحاً عاملاً لأكسدة السرطان.
ينصح الخبراء باختيار البطيخ الناضج، وحفظه في مكان بارد ومظلم بعد قطعه نصفين (في البراد) فوراً، لكي لا يخسر من قيمته الغذائية.
للشمام نفس صفات البطيخ، الا انه اغنى منه بالفيتامينات والبروتينات والاملاح المعدنية والالياف. وهو يتميز بغناه بالفيتامين (أ) وعلى مواد مضادة للأكسدة. وهو يساهم أيضاً في خفض ضغط الدم والكوليستيرول الضار لغناه بالبوتاسيوم.
يفوح من الشمام الأصفر رائحة ذكــية اذا كان ناضـجا. واذا لم يكن للشمام رائحة، فلا يجب ان نشــتريه. كما يتــخلى رأس الشمام عن عنقه اذا نضج، وهو مؤشر ايضاً يجب الأخذ به عند الشراء.
 
الإجاص الغني بالألياف
من فواكه الصيف ايضاً الإجاص، الغني بالأملاح المعدنية والفيتامينات. ويتميز الإجاص باحتوائه على الألياف بنسبة كبيرة (3،7 ملغ في الحصة) ولا سيما الليجينين التي تساهم في التخلص من الكوليستيرول الضار. كما يحتوي الإجاص على نسب عالية من البورون الذي تشير الدراسات الى دوره الفاعل في حفظ سلامة العظام والمفاصل والدماغ.
 
التوت المنسي
من فواكه الصيف المنسية تقريباً، التوت على أنواعه، الأسود الناضج (الشامي) او الأبيض شـبه البري او توت العليق. كانت العامة تصف التوت الشامي للذين يشكون من فقر الدم، كما كان يوصف كمعجون لمعالجة اورام اللثة والحلق. وقد اثبت العلم انه مفيد لهذه الغايات تقريباً ولا سيما في تقوية الدم، كونه اعتبر من اغنى الفواكه بالحديد وينافس اللحوم والسبانغ في هذه الميزة، بالاضافة الى احتوائه على البروتين والمواد الدهنية والسكريات والألياف.
ويحتوي التوت الاسود على نسبة عالية من المنغانيز، بالاضافة الى نسب مقبولة من البوتاسيوم والنحاس والفوسفور. مع الاشارة الى ان المنغانيز يساعد في التخفيف من آلام المفاصل ويقوي العظام ويحميها من مرض الترقق.
ويحتوي التوت على العديد من الأحماض المضادة للأكسدة ولا سيما حامض الروتين الذي يعتبر مضاداً للالتهابات وأمراض السرطان. كما يحتوي على أسيد الايلاجيك الذي يعتبر من مضادات مرض السرطان.
واشتهر توت العليق كدواء لعلاج التهابات المسالك البولية. ويستخدم كعصير يمكن ان يضاف الى السلطات لحموضته.
 
التين الغني بالسعرات الحرارية
يتميز التين باحتوائه على نسبة عالية من المواد السكرية تصل الى 18% في التين الطازج و60% في التين المجفف. وهو غني بالسعرات الحرارية. ويحتوي التين على نسب عالية من الفيتامينات والاملاح المعدنية الاساسية، ويعتبر التين المجفف من اغنى المصادر النباتية بالكالسيوم والحديد.
كان التين المجفف يوصف قديما لمعالجة السعال اذا تم غليه مع الزهورات، كما كان يستخدم حليب التين الطازج لمعالجة التواليل. كما يصفه البعض للمساعدة في علاج الكثير من الالتهابات المعوية.
وينصح بعض خبراء التغذية الطلاب بتناول التين المجفف في فصل الشتاء مع الجوز والزبيب كمنشط للذاكرة ومولد للطاقة ومقوي للدماغ.
 
عائلة الدراق والخوخ والمشمش
تجتمع فواكه المشمش والدراق والخوخ معا في فصل الصيف كما تجتمع العائلة. مع انها سريعة العطب، الا انها لا تذهب هدرا عند العائلات الواعية لأهميتها فيجفف بعضها ويذهب البعض الآخر الى المربيات.
 
السفرجل: كل عضة علاج
السفرجل من الفواكه الصيفية المعروفة بقساوتها، حتى قيل فيها «كل عضة بغصة». الا انه يحتوي على الكثير من الاملاح الكلسية والألياف القابلة للذوبان.
عرف السفرجل قديما كدواء لعلاج الإسهال الحاد ولإزالة قشرة الرأس ومهدئ للسعال ومساعد على الهضم، بحسب الدكتورة ياسين وهو يستعمل حاليا لهذه الغايات نفسها بعد ان تحول الى ادوية ومراهم.
ولأن السفرجل يشد الفم عند تناوله بسبب وجود التانين القابض بوفرة، فهو يستعمل لعلاج قروح الفم والحلق وتسكين الالم والالتهاب الناتج عنهما. كما يستخدم كمادات موضعية لتخفيف الالم والالتهابات، بالاضافة الى دوره كمخفض للكوليستيرول وحامي للقلب.
 
العنب والكرز: طاقة وغذاء ودواء
يعتبر العنب من اشهر الفواكه وأقدمها وأهمها وأسهلها هضماً على الاطلاق. وهو يتألف من مواد غذائية وفوائد لا تحصى.
اما الكرز، تلك الفاكهة الصيفية المتدلية والمدللة التي كانت تستخدم للزينة ايضا، وأول ما كان يرسمها الاطفال في المدارس، فهي فاكهة تتميز ايضا باحتوائها على مادة مضادة للسرطان وهي بيريليل الكول.
 
نقلا عن "السفير"

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
العِلم حضارة وليس مجرد تقنياتفي أكبر ضربة للطاقات المتجددة والنظيفة.. دول كبرى تعتمد خيار الاستثمار في الغاز والنفط الصخري الملوث
إنقاذ الجنس البشري، وليس فقط الكرة الأرضية.. قضيّة بيئيّة وقضيّة إناسيّةفي المنطقة العربية إمكانات شمسية أكبر من 72 ضعف القدرات النفطية..
من أجل استدامة الطيورستيف جوبز: الفتى الذي غيّر حياتنا - جوبز يبقيه العالم الافتراضي بالموسيقى والتطبيقات الذكيّة
هل يمكن للطاقات المتجددة أن تشكل بديلاً حقيقياً في الفترة القادمة؟.. «جزيرة الحديد» الإسبانية نموذجتأمّل في أسئلة لا تنتهي عن إينشتاين والزمن والضوء والطاقة
الاحترار الكوني.. هل يدمر القطب الجنوبي؟أعداء التكنولوجيا
داروين يقلق العلم مُجدداً عبر دراسة "تسانده"!تجلي نظرية داروين في الفيزياء والفلسفة
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى