الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مواهب وأقلام --> قصة قصيرة

مراوغة

  بقلم: رشا قرقناوي

 
لم يتمكن من السيطرة على غضبه
ولم يستطع أن يبدو لا مبالياً
ولم يبدِ مرونة في التعامل مع مثل هذا الموقف.
 
صار بصره غائباً لوهلة
وتوقف عقله عن ترتيب حساباته التي كان يؤديها بسرعة ومرونة
 
كانت تقف أمامه وكأنها لا تعرفه
تنظر إليه ببرود أصابه بالهلع لأول مرة في حياته
خصوصاً أنه لم يكن في حسبانه بأنه سيأتي ذلك اليوم الذي تنظر إليه وهي متجرّدة عنه..
 
لم يستوعب أنها جاءت تتحداه دون أن تصرخ بوجهه
ولم يكن يعلم أنها ستشهر كلّ أسلحتها التي جذبته بها يوماً لتستخدمها هذه المرة لتدميره
لم يتخيل بأن تلك العينين تعرفان الكذب والخداع
 
حاول أن يلملم نفسه
لم يكن يدري من أين يبدأ
ولا إلى أين سينتهي
بعد أن كانت عيناها ملاذه الذي يأوي إليه كلما شعر بالبرد
 
فكّر ملياً وهو يراقب تفاصيلها
ولم يستوعب أنها امرأة.. كائن يراوغ كباقي النساء ...
 
تأمّلها مجدّداً ليجد الجواب: ابتسامة ساخرة
بدت على شفتيها فأجابت بها عن كل التساؤلات
وصمتَ طويلاً عند هذا الجواب
بل صمتَ أبداً.

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
موعد على هامش الهاتفعندما أنتظر الحلم كأني في عيد
لكي تكـون ملكـاً على نفسـكحصار
صدمها الواقع فأطلّ عليها الرجاءقصة قصيرة: إلى الأحياء الراقدين فوق التراب
وهم الحبّالضنك يلد الحياة
أمومةنافذة الإغاثة
قصة رجلٍ في الخريف وفتاة في الربيع...المتسوّل عاشقاً
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى