الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مواهب وأقلام --> خواطر

إلى اللقاء يا حلم اللقاء

  بقلم: ريم قرقناوي

 
الفراق يترك فرصة للمشاعر كي تدرك أبعادها..
يوضح الرؤيا ويزيل الغبار عن أشياء لم نكن قد خبرناها من قبل..
الجميع رآه من الجانب المظلم..
وجد فيه ناراً تحرق القلب وتوقد شجونه وأحزانه..
معك للفراق، أيها الحلم المسافر، معنى مختلف كباقي الأشياء الأخرى التي تتحوّل بوجودك إلى عوالم أخرى..
إنه فسحة للتخيّل والتذكّر والتأمّل والرجاء والوعد..
ليس قاتماً كما وصفوه لأنك المسبّب لحدوثه..
فهل يمكن أن يُحدث النور إلا النور!؟
معك أستعيد الماضي بألقه..
والحاضر يرتشف قطرات الندى الحالمة بمستقبل تكون أنت سيده!!
أتحدّث معك..
أسمع صوتك..
تُشبع وقتي بنور عينيك فلا أشعر إلا بأني لا أمتلك لحظة فارغة..
حتى في نومي تزورني بكلّ نعومتك ورقتك لكي تهدهد أشواقي وتعدني بغدٍ ليس ببعيد..
فأغفو على ساعديك والأمل سريري..
والتمني غطائي..
وأنفاسك نسائم عليلة تلامسني..
تداعبني..
وتطبع القبل على جبيني..
أزداد يقيناً بأن غيابك قد قرّبك مني..
ووثّق عرى الوجد التي تربطني بك..
فإلى الوعد يا سيد الوجد..
وإلى اللقاء يا حلم اللقاء..
لا تتأخّر كثيراً..
 

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
يارا   الدولة : سوريا - 2014-02-22
جميل هذا الحلم:
الله يبارك هذا الحلم الجميل المرسل من عند الله لانه من عند الله لا ينتهي ابدا"
 
أبحث عنك فيك وفيّلحظات من العالم الآخر
حدودي كلّ الوجودتفاصيل فوضى
الواقع وأناسماءُ وطني.. حزينة
الأمل حلم جميل مضىأحبّ
تناقض!الحبّ عرس في قانا
خارج حدود الحواس..سأبتعد لأني أحببتك
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى