الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مواهب وأقلام --> خواطر

على مشارف الثلاثين

  بقلم: رشا قرقناوي

 
أشعر أن قلبي انكوى
وحلمي شراع على حافة الغرق
وروحي تطفو كزبد تناجي رياح الهوى
وأني كطيف أتعبه النوى
وصمتي يكابر حيناً وحيناً يعاند وأين المفر
وبحة صوتي تسافر إليك
تعلن سقوط قلبي أمام ضعفك
وأبكي بدمع يستثير عبق يوم مضى
وأني منك وأنت الطريق
وحبك منفى وعيناك مرسى
وإليك أذوي بصمت
كطفلة أتعبها الغنج وأبكاها صمت المساء
اشتقت لضمك
لجنونك
لحنوك
لمناجاتك كأنها رجع صدى
خذني لا تدعني
أملأ الكون حزناً، فالحزن في كلّ الأمكنة يسكنها كظل لا يفارقها
دعني أعلن الحبّ عليك مرّة
فأنا خذلتك عندما انزويت وامتطيت الوهم
وظننت أني سأدعك تخرج مني
فغافلتني وكسرت قلبي بصدك
وها أنا الآن بدونك
بدون حلمي
وبدون صوتي ووجهك
أبحث عني وعنك
ربما ذات يوم أستيقظ لأجد وردة تضعها قرب وجهي
أبتسم دون خوفي وأغفو
 
أمسك تلك الورقة ونظر إلى كلماتها
وتحسس حروفها وقربها من عينيه
كان أنينها ما زال مستمراً
وقلبه يرتجف كلّما مرّ وقت
أمسكها بين يديه المرتجفتين
أخذ نفساً عميقاً وتنهّد
وأعادها إلى ذلك المكان المعزول
ومضى وكأنّ الكلمات قد كتبت لتوها
ولكنه تركها مرة أخرى لحين يحتاج للشعور بكنهه
أغلق ذاكرته ومضى من جديد..

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
أبحث عنك فيك وفيّلحظات من العالم الآخر
حدودي كلّ الوجودتفاصيل فوضى
الواقع وأناسماءُ وطني.. حزينة
الأمل حلم جميل مضىأحبّ
تناقض!الحبّ عرس في قانا
خارج حدود الحواس..سأبتعد لأني أحببتك
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى