الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
أمسيات ومحاضرات --> أمسيات أدبيّة وموسيقيّة

صديقتي.. شجرتي.. القدر (مشاركة أمسية 15/2/2007)

  بقلم: الأستاذ رياض جرمق


انقر هنا للتكبير
صديقتي
صديقتي يا ذاتَ الرداء الأحمر ... افتقدتُكِ
عددتُ نجومَ السماءِ الحُمرَ ... بغيابكِ
 
حبيبتي بصَمتِكِ أشعلتِ نارَ غيرتي ... لهيبي
شموعاً حمراً أشعلتُ لكِ أصابعي ... أنتظرُكِ
 
وأنتظر يوماً تحطّ على مطار قلبي ... طائرتُكِ
تحمل معها سلامي رسائلَ بيضاً ... تُحْييني
 
سلامٌ يطير بعيداً يا ملاكي ... مع أجنحتِكِ
وهي ترسم صورة قلبي الأبيض ... بجناحيكِ
 
ويدقّ قلبي مشتعلاً من حرارة ... سلامِكِ
خجولةً من لظى حُبي أشعلْتِ ... رغيفَ خديكِ
 
صديقتي يا ذات الرداء الأبيض ... سحرتِني
والقمر البدر, وجهُكِ, يضيء ليلي ... كصبحِكِ
 
والهواء العليل, عِطرُكِ الفوّاح ... يأخذُني
مع ملاك الرب بعيداً ... طارداً شيطانَكِ
 
وبين ردائِكِ الأحمرِ والأبيض ... الجنةُ والنار
أسكن أنا ... وأنتِ معي تسكنين ... فوق غمامتِكِ !
شجرتي
مِن بين كلِّ أشجار الغابة ... اخترتكِ !
لا فتيةً ولا هرمةً بل وحشيةً ... اخترتكِ!
لا باسقة ولا جمّيزة بل صُلبةً ... اخترتكِ!
 
لأكتبَ بالنقش اسمي وتاريخ حياتي... على جسدكِ
لأكونَ لكِ الريحَ والمطر ... الشمسَ والقمر... القدَر
لأقتلعَكِ من جذور غابتكِ ... إلى رياضي ... اخترتكِ!
لألفَّكِ بضباب معرفتي... وألبسَكِ أوراقي لأسترَ عريَكِ
 
لأبنيَ بكِ كوخي ... وأدفئَ بجمركِ عظامي... اخترتكِ!
لننشرَ كالبخور عطرَينا... مع الشروق والغروبِ ... اخترتكِ!
لأنحتَ منكِ تمثالاً ... وأهذّبَ بمنقاشي عُقَدكِ ... وأصقُلَكِ بيدي
وأهذّب فكركِ ... فتصيرين ناعمة الخَلْق والملمس ...
 
اخترتكِ ... ولم أختر إلاّ أنتِ ..!؟  يا شجرتي
الغضّة... الطرية... الحلوة... الندية... العبقة بطيبي
التي ماستها رياح التغيير... من كلّ صوبٍ وطرف !؟
 
عقلتِني كالجمل في صحراء ... أنتظر في سرابها ماءً ... لترويني
فلم ارتوِ إلاّ من دموعٍ ... سالت على وجنتيكِ بلسماً ... يشفيني
فاخترتكِ ... يا شجيرتي ... اخترتكِ بدفئكِ ... لتأويني!.
القَدَر
عبسَ القدَر فابتسمتُ لهُ ...
ضحكتُ له فتجهم عابساً ...
ولمّا عبستُ ضحكَ لي ...
باسماً فعبستُ ضاحكاً ...
 
أسترقّ منه همسة حب ...
أستعطفُ منه لمسة حنان ...
ويبقى عابساً متجهماً بلا حب أو حنان ...
وأنا واقفٌ أسخر منه باسماً ...
قبل أن يسخر منّي هو ...
القَدَرْ !؟

الاسم*

البريد الالكتروني*

الدولة

المدينة

عنوان التعليق*

نص التعليق*

   
تقديم أمسية "أطبّاء أدباء" الأدبيةأمسية غنائية: الحبّ في أغاني فيروز
الصلاة في أغاني فيروزالبيانو في المدرستين الكلاسيكية والرومانسية
قراءة في روائع فيروزوراء الباب.. إكبَر.. (مشاركة أمسية 15/2/2007)
الحبّ.. التيه.. الفنّانة.. (مشاركة أمسية 15/2/2007)باقة كلمات.. (مشاركة أمسية 15/2/2007)
"حيـاة" وثلاث نهايات! (مشاركة أمسية 15/2/2007)الشعر عاشقاً (مشاركة أمسية 15/2/2007)
تذوّق الموسيقاقصائد
لمزيد من العناوين
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى