الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
روحيّات --> قديسون
انقر هنا للتكبيربابانويل أم سانتا أم القديس نيقولاوس؟!..

تختلط في شخصيّة "بابا نويل" أو "سانتا" الأسطورة والتاريخ. فهو على الأغلب امتداد للقديس نيقولاوس في ثقافة الشعوب، حيث نُسج، ولا يزال، الكثير من القصص حول هذه الشخصيّة المحبّبة، التي تنشر الفرح وتوزّع الهدايا وتفكّر بالآخرين، ويتخفّى تواضعاً بثياب حمراء...المزيد

انقر هنا للتكبيريوحنا الدمشقي.. الممهّد لتنصّر العروبة
بقلم: الأب بسام آشجي

يعود له الفضل الكبير في تخضيع الفلسفة لعلم اللاهوت، قبل توما الأكويني بقرون. وبواسطة الفلسفة رسم خطّاً للحوار مع "الاختلاف" بين الحضارات والأديان. ولقد تتلمذ له ثلة من كبار المفكرين اللاهوتيين العرب الذين شهدوا للإيمان المسيحي بلغة عربية ناصعة، فيروي تل...المزيد

انقر هنا للتكبيرالقديس فرنسيس الاسيزي

لمناسبة عيد القديس فرنسيس الأسيزي في 4 ت1 ننشر سيرته عن مخطوطة منسوبة إلى إخوة مقربين من القديس فرنسيس وهم حسب بعض الرواة الأخ ليون معرّف القديس والأخ روفينو والأخ انجلو وثلاثتهم من رفاق فرنسيس الأوّلين. إنّها مخطوطة قيّمة ذات أهمية تاريخية، تروي بأمانة...المزيد

انقر هنا للتكبيرالقديسة كلارا الأسيزيّة

أسّست كلارا، المرأة الايطالية النبيلة المتّسمة بالجمال الباهر، "أخويّة السيدات الفقراء"، وكانت رئيسة دير الراهبات في سان داميانو. واقتدت بالقديس فرنسيس الأسيزي في التجرّد والخدمة..
وُلدت في السادس عشر من تمّوز عام 1194 في أسيزي؛ وتوفيت في الحادي عشر م...المزيد

يوحنا الدمشقي معلم المسكونة
بقلم: الأب باسيليوس محفوض

ولد القديس سنة 675 من أب اسمه سرجون او سرجيوس، غني بالفضيلة والواجهة والعلم، جده كان اسمه منصور، هو الذي تولى الاتفاق مع اسقف دمشق لتسليم المدينة الى الجيش العربي سنة 635 بقيادة خالد بن الوليد في عهد عمر بن الخطاب. ودعي القديس يوحنا بالدمشقي لولادته في دم...المزيد

انقر هنا للتكبيربطرس..
بقلم: الأب بسّام آشجي

تحمل لنا شخصية بطرس صورة واقعية عن الإيمان المسيحي. الإيمان الذي يتأرجح بين الاختيار والاختبار. الإيمان الذي يعيش التناقضات دون ان ينهار. الإيمان الذي ينضج ويكبر شيئاً فشيئاً بالتتلمذ ليسوع والإصغاء المرهف لهمسات الر...المزيد

القديس فرنسيس.. حياة كالصلاة
بقلم: المحامي عبد الحميد الصمادي

في عصر العولمة والإنترنت أصبح العالم ليس كقرية صغيرة فحسب بل بيتاً واسعاً. إنّ السلام والعدل والمحبة والتسامح والتضامن والصفح والكرامة الإنسانية قواسم مشتركة للقيم التي تدعو إليها الرسالات السماوية ومعظم الفلسفات الأرضية.
وفي عصر طغى فيه حب الذات وإشاد...المزيد

"مار أفرام السرياني شاعرٌ لأيّامنا"..
بقلم: جورج مراياتي

يُعتبر مار أفرام السرياني السوري شاعر السريان بلا منازع فقد أوتي لساناً فصيحاً وبياناً فريداً غزير المادّة خصيب المخيّلة فيّاض القريحة، ما ساعده على خوض طراز من الشعر مبدع سكب فيه الأفكار السامية والمعاني النبيلة الصادقة التي تقود المتأمّل والقارئ معاً إل...المزيد

انقر هنا للتكبيرالطوباوي الأخ شارك دو فوكو

حبة الحنطة التي تقع في الأرض تبقى وحدها، ولكن إذا ماتت أخرجت ثمراً كثيراً... نمت حبة الحنطة وأعطت ثماراً كثيرة.. فبعد موت الأخ شارل بفترة قصيرة ظهرت جماعات روحيّة تشبّعت من روحانيّته، ومشت على خطاه. ولقد أعلنه البابا بندكتوس السادس عشر مؤخراً في 13/11/20...المزيد

انقر هنا للتكبيرمريم
بقلم: الأب بسّام آشجي

تقول القديسة تيريزيا الطفل يسوع: "لكي يأتي بثمرٍ تأمّلٌ عن العذراء، يجب أن يُظهر هذا التأمّل حياتها الواقعية كما تُستَشفُّ من الإنجيل. إنها عاشت نظيرنا من الإيمان". ففي بيت الناصرة كانت مريم مدرسة الإيمان الأولى. وقد أخذ عنها يسوع ليس الجسم واللغة والثق...المزيد

انقر هنا للتكبيرالأم تيريزا من كالكوتا
بقلم: د. عبدالله حمصي

تقول الأم تيريزا عن نفسها :" لم أكن أتعدى 12 سنة من عمري عندما شعرت برغبتي في أن أكون مرسَلة"...المزيد

انقر هنا للتكبيرالأُمّ تيريزا دي كَلكوتا مُرسَلة المحبّة والعطاء
بقلم: جورج مراياتي

تُعتبر الأُمّ تيريزا (1910- 1997) من أهمّ الشخصيّات الإنسانيَّة التي جسّدت في مسيرة حياتها وأعمالها التُقى والخير في أجمل معانيهما. وهي في تواضعها وبساطتها والتفاتها إلى الفقير والمريض والمحروم...المزيد

صلاة مرسلة المحبّة الأم تريزا
بقلم: الأم تيريزا دي كالكوتا

يا يسوع الحقيقة.. النور.. المحبّة...المزيد

الصفحة: [«] [] [2] [3] [4] [5] [6] (7)
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى