الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مقالات --> لاهوتيّة
الإنسان بين الأنا والذات
بقلم: منير عفّاكي

يخبرنا الكتاب المقدس أن الله خلق الإنسان بدافع الحب وهيأ له كل ما هو صالح وحسن لأن الله محبة والمحبة لا تعرف إلا الصلاح والعطاء ,ودعا الله الإنسان الى المشاركة في حياة الله نفسها الى التأله . وهذا هو جوهر الإيمان المسيحي والذي عبّر عنه القديس ايريناوس أسق...المزيد

الصليب موضوعاً جداليّاً
بقلم: الأب جورج مسّوح

تقوم المسيحيّة على الإيمان بقيامة المسيح من الموت بعد صلبه. ومَن ينكر الصليب، أو القيامة، يُخرج نفسه من المسيحيّة. لذلك اعتُمد الصليب شعارا ورمزا للمسيحيّة. في المقابل، ينكر الإسلام، بناء على القرآن، مسألة صلب المسيح ويتبنّى رأيا شاع في أوساط بعض الشيع ال...المزيد

انقر هنا للتكبيرالإيمان والعاطفة..
بقلم: روبير شعيب

جمال المسيح هو جمال لاهوتي يبقى حتى في أصعب اللحظات حيث يزول كل بهاء خارجي، إذ يقول فيه أشعيا متنبئًا: "لا صورة ولا بهاء له حتى ننظره" (أش 53، 2)، وذلك لأنه في صلب آلامه، وفي غياب المقياس والتناغم، اللذين هما مقياس الجمال في الفلسفة الإغريقية والوسيطية،...المزيد

انقر هنا للتكبيرإيمان الثقة
بقلم: روبير شعيب

إذا كان ملء معرفةَ الله يكمن في الإيمان، وإذا كان ملء الإيمان هو الاتحاد بالله الذي لا يمكن معرفته وعيش الله في الشخص البشري والشخص البشري في الله (راجع يو 5، 56)، يضحي الإيمان إذًا أمرًا مستحيلاً إذا لم يكن الإنسان يستطيع أن يثق بالله ويستسلم له في "الل...المزيد

انقر هنا للتكبيرالإيمان واللامعرفة
بقلم: روبير شعيب

يقول النيصصي واصفًا خبرة اللاهوت الصوفي: "تتحول المعرفة إلى محبة واتحاد". معرفة الله الحقة هي اتحاد الحب معه لأن الله هو كائن شخصاني، ولذا معرفته تتم بالمعنى البيبلي، في تسامٍ يمر من خلال العقل ويسمو به. يجب على اللاهوت أن يتبنى دينامية الخروج إذا أراد...المزيد

انقر هنا للتكبيرالاضطهاد الحقيقيّ الذي تعانيه الكنيسة هو الخطيئة..
بقلم: روبير شعيب

"إن إحدى خصائص عمل الشرير هي التقسيم داخل الجماعة الكنسية. الانقسامات هي بالحقيقة مرادف لقوى الخطيئة، التي ما زالت تعمل في أعضاء الكنيسة حتى بعد الخلاص. ولكن كلمة المسيح واضحة: "لن تقوى – Non praevalebunt " (مت 16، 18). وحدة الكنيسة هي متجذرة في الاتحا...المزيد

انقر هنا للتكبيرالمعموديّة والإفخارستيّا في فكر الأب أنطوان صبّاغ
بقلم: الشمّاس فادي نجّار

من أراد أن يصون هويته ويحفظ معتقداته يتحتّم عليه أن يلج في أعماق ماضيه، ويغوص في كلِّ العناصر التي أسهمت في تكوينه. فكيف الحال إذا ما أردنا الولوج في أعماق تاريخ مسيحيّة سوريا ولا سيّما حلب؟! أقدم مدينة عامرة في العالم، منذ أن بدأ الإنسان يترك أثرًا على و...المزيد

انقر هنا للتكبيرعبور في قضيّة مسيحيّي الشرق
بقلم: الأب الدكتور جورج مسّوح

تتردّد من حين إلى آخر مقولةٌ مفادها أنّ اختفاء المسيحيّين من بلادنا إنّما هو "خسارة للتعدّديّة". هذه مقولة صحيحة، ولكن ينقصها القول أيضًا أنّ اختفاء المسيحيّين لا يعني أنّ ساكني هذه البلاد، بعد جيل أو جيلين، لن يعتادوا العيش في مجتمع خالٍ، أو يكاد أن يك...المزيد

انقر هنا للتكبيرالسلطة
بقلم: المطران جورج خضر

اذا اختلطت عند الرئيس الديني المسيحي تقواه بشهوة التسلّط والتسلّط بغض فما علينا إلا أن ندعو له بالهدى ومخافة الله وأن تقوى محبته. دائما تعاطي أمر الله رهيب. فهو إما تبليغ لأمره وإما تطويعه لشهوة المسؤول. من هنا أن المحلّ الممتاز للاستبداد هو الكنيسة. الدو...المزيد

بين العرف والحق
بقلم: ريتا جحا

لقد سمّى المسيح نفسه بأنه الحقيقة لا بأنه العرف التقليدي" (ترتليانوس).. لقد اختارت المسيحية الأولى اختيارها الحاسم لجانب الحقيقة بعيداً عن مفهوم اختصار الدين إلى مجموعة من الطقوس بما فيها من جهد كبير في التأويل , فكان" الخيار المسيحي الأولي قد اختار إله...المزيد

انقر هنا للتكبيرقليلاً من الإيمان أيّها المتديّنون
بقلم: الأب جورج مسًوح

أوردت إحدى النشرات الدينيّة المسيحيّة خبرًا يدلّ إلى مدى التخلّف الذي بلغه الخطاب الدينيّ. والخبر المذكور يفيد أنّ علماء وكالة الفضاء الأميركيّة (الناسا) توصّلوا إلى "دلائل تبرهن صحّة الكتاب المقدّس"، وذلك بعد اكتشافهم "فقدان يوم في الفضاء في الماضي"....المزيد

انقر هنا للتكبيركهنوت الفكر
بقلم: روبير شعيب

يخبر موريس بلوندل في مذكراته الروحية أنه قام في ليلة مصليًا، طالبًا من الله نور كلمة، وفتح الإنجيل فوقعت عيناه على هذه الكلمات: " Duc in altum et extende retia " أي "غوصوا في العمق وألقوا الشباك للصيد" (راجع لو 5، 4). انطلاقاً من هذه الكلمات فهم أن ال...المزيد

انقر هنا للتكبيرالعنصرة
بقلم: المطران جورج خضر

بعد ارتقاء المسيح في ناسوته المبارك الى السماء او من بعد ان رفعه الله اليه كما يقول القرآن صار الرب يتدبر اهل الله والتاريخ والكون بهذا الذي تسميه الاناجيل الروح القدس. وهذه الرعاية للدنيا نقول لها، بالمصطلح المسيحي، العنصرة التي تشير، حدثا ومعنى، الى انع...المزيد

انقر هنا للتكبيرالحياة الرهبانية في الفترة المسيحية الوسيطة
بقلم: الدكتور ليون خانجي

منذ أنْ وجدت المسيحية ظهرت نفوس واعية, جَهِدتْ باستمرار للتقرب إلى الله والاتحاد به بواسطة الاقتداء بفضائله, والتمثل بحياة المسيح من خلال ممارسة وعيش المحبة وخدمة القريب. وهذه الجهود المسيحية الأولى كانت جهوداً شخصية. فكان أنَّ كثيراً من الناس رجالاً ونسا...المزيد

انقر هنا للتكبيرمسائل لاهوتيّة بشكل أسئلة وأجوبة.. قراءة في كتاب الكاردينال يوسف راتسنجر (البابا بندكتس السادس عشر)
بقلم: الأب علاء علامات

قصّة ذات مغزى رائع رواها كييركيغارد: "جرت أحداثُ هذه القصّة في الدانمارك، وتروي أنّ النارَ اندلعت فجأةً في مدينةِ ملاهٍ متنقّلة. للحالِ أرسلَ مديرُ هذه المدينة بهلواناً، كان قد ارتدى زِيّ الاستعراض، إلى القريةِ المجاورة التي يتهدّدُها امتدادُ النيران عبر...المزيد

الصفحة: [] [1] [2] (3) [4] [5] [6] [7] [8] [][»]
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى