الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مقالات --> لاهوتيّة
قراءة روحية لثمار العصر الحديث
بقلم: روبير شعيب

الإيمان هو واقع يُعاش في إطار ثقافة معينة، لأن الإنسان هو كائن تاريخي ويعيش طبيعته من خلال الانثقاف. حسه الإيماني يتجسد تحت تأثير الحس الثقافي السائد، وفي ظل المخيلة البشرية التي تقود خياراته وتؤثر فيها والتي هي بدورها خاضعة لتأثير الثقافة والحضارة السائد...المزيد

العمل ومفهومه
بقلم: ريتا جحا

قد جعل الله بإرادته العالم غير مكتمل في الخلق تاركاً للإنسان ترتيب أمور الكون وإتمام عمل الخلق, موظفاً في ذلك كل ما يملك من مواهب وطاقات وذكاء يتميز به لأنه "بواسطة العمل أنضم إلى قوّة الله الخالقة واتحّد بها, و أصبح ليس فقط آلتها بل امتداداًَ حياً لها"...المزيد

بشارة مريم عند المسلمين والمسيحيين رمز اللقاء
بقلم: حُسن عبّود

نحتفل ببشارة مريم، مسيحيين ومسلمين، لأجل الأنثى برَحمها والرحمة بها، وجذر الكلمة، ر ح م، تذكّر بالكلمة المفتاح في سورة مريم "الرحمان". فقد بدأت السورة بكلمة "الرحمة": "ذكر رحمت ربك عبده زكريّا"، وكذلك انتهت سورة مريم بربط كلمة الرحمن بالودّ: "سيجعل...المزيد

انقر هنا للتكبيرالكنيسة عروسة المسيح بحسب القديس افرام السرياني
بقلم: روبير شعيب

لقد خلق الله البشرية ليتحد بها باتحاد وزواج صوفي. هذه الفكرة تشكل خيطًا يربط سفر التكوين بسفر الرؤيا، مرورًا بالأنبياء، وبالكتب الحكمية وعلى رأسها نشيد الأناشيد.يمكننا أن نلخص تاريخ العهد القديم كدينامية جهد الله لكي يتحد بعروسته البشرية بعد فقدانها لكرام...المزيد

انقر هنا للتكبيرالملائكـة
بقلم: سلام سيدة

يقول القدّيس يوحنا الذهبيّ الفم: «إنّ الله هو كائن أزليّ لا حاجة لديه، وقد أبدعَ الملائكة، رؤساء الملائكة والجواهر غير الجسديّة جميعاً، بسبب صلاحه فقط».
مَن هم الملائكة، متى خُلِقوا ولماذا، ما هي طبيعتهم، ما هو عملهم، وما هي علاقتهم مع البشر؟ تُعطينا الك...المزيد

انقر هنا للتكبير"قتله الموت فقتل الموت"
بقلم: ريتا جحا

لم يزل في لاهوت الصليب الحل والجواب لمعضلة الشقاء والألم في الحياة الإنسانية لأن اللاهوت المنطلق من اختبار الألم والعذاب الإنساني "ليس قائماً على الحدود بل في قلب الوجود البشري وعمقه".. وما نختبره من ألم ينبع مما نحن فيه من حالٍ غير مكتملة يجعلنا ندرك و...المزيد

وَهبُ وإزدراعُ الأعضــاء.. مقاربةٌ علميّة وأخلاقيّة – كنسيّة
بقلم: روجيه أصفر

ما زال وهب وإزدراع الأعضاء في شرقنا مجالاً ذو نشاطٍ ضئيل رغم حيويته وضرورته للكثير من الأشخاص، وربما تعود سبب قلة النشاط هذه للجهل المنتشر بين العوام حول تفاصيله الطبية والعلمية والموقف الكنسي منه.
سنحاول في هذا البحث السريع أن نزيل بعضاً من الغموض الذي ...المزيد

الشباب المسيحي بين التخبّط والرجاء.. آراء على ضوء أفكار السينودُس من أجل الشرق
بقلم: الشمّاس فادي نجّار

في البدء كان الكلمة، والكلمة تجسد في أرضٍ جعل منها الله انطلاقة خلاص جميع البشر. نشأت فيها أول جماعة مسيحية، وحملت البشرى السارة إلى العالم بأسره: " وتكونون لي شهوداً ... حتى أقاصي الأرض" ( أع 1 : 8). بالرغم من التقلبات التاريخية الكثيرة والجذرية التي ع...المزيد

انقر هنا للتكبيرفي البيئـة
بقلم: الأرشمندريت د. إيليا طعمه

تتزايد يوماً بعدَ يوم الأخبار التي نسمعُها عن ذوبان الغطاء الجليدي فوقَ سطح الأرض، وارتفاع حرارة القشرة الأرضيّة، والجفاف المُتزايد، والتلوّث المُستفحل في الهواء وما ينتج عنه من احتباس حراري وشحّ في المياه، والتبدلات المناخية غير المُنتظمة أو المُتوَقعة، ...المزيد

انقر هنا للتكبيرنقد المؤسّسة الدينيّة
بقلم: المطران جورج خضر

لم يكن لمخلوق حصانة لمجرد مركزه وما اعتبروه حرا من النقد لكونه جالسا على كرسي المعرفة والرعاية. وقد ابسلت (حرمت) الكنيسة اصحاب مقامات من رتبة بابا وبطريرك واسقف لخروجهم على الكلمة الالهية. لم يكن في الكنيسة القديمة قدسية الا للحقيقة.. اي نقد لا يقوم به ال...المزيد

الإيمان والمثابرة
بقلم: ماريّا أنتيباس

الإيمان هو تصديق العقل للحقائق الإيمانية في قبول ورضا. العقل يجب أن يستنير بالمعرفة الروحانية، الحقائق الروحانية تفيض على عقل الإنسان اتساع ونمو وتجديد ، وهي أمور أوحي بها من الله ولا أحد غير الله يستطيع أن يعلنها ويكشفها ويوضحها لنا . فلا المنطق ولا الفل...المزيد

انقر هنا للتكبيرأن يكون الأسقف بلا لوم
بقلم: المطران جورج خضر

الكنيسة التي تكتفي بالطقوس ولا يفهم فيها أحد شيئا هي ليست بشيء. ومن لم يوهب التعليم والوعظ لا يحق لأحد ان يحفظه في ذاكرة لمنصب كاهن أو أسقف. هذا يُكتفى به مرتلا أو راهبا صامتا أو خادماً في الهيكل وهذه هي مسؤوليات مباركة نكتفي بها عند من سَمّيت. المسيحية ش...المزيد

انقر هنا للتكبيرلماذا نكرّر قراءة نصوص الإنجيل؟
بقلم: الأب بسّام آشجي

ليس الإنجيل الحدث المؤسّس للمسيحيّة، ولا "العهد الجديد" أو "الكتاب المقدّس" ككل، ولا سلسلة "تعليمات" أو "شرائع" أو "ممارسات"؛ بل تأسّست المسيحيّة بالإيمان في اللقاء بشخص المسيح الذي عاش واقع الإنسان بكلّ ما يحمل من إشراق ووهن، فاختبر النموّ والح...المزيد

انقر هنا للتكبيرموقف الإسلام من المسيحيّة والمسيحيّين
بقلم: الأرشمندريت أغناطيوس ديك

يتوافق القرآن مع العقيدة المسيحيّة إذ يذكر عن المسيح حبله البتولي من مريم دون مباشرة رجل، ويذكر أنه رُفع حيّاً إلى السماء وأجرى معجزات جمّة من شفاءات وإقامة الأموات. وجاء بالإنجيل "هدى وموعظة للمتّقين".. لا يذكر القرآن صراحة أنّ الإنجيل المتداول بين الم...المزيد

انقر هنا للتكبيرشـرح التنوّع الديني... في أبعد من التنوّع
بقلم: أنطوان مسرّة

يفترض الشأن الديني علاقة بالماورائي transcendance، وتالياً البحث عن معنى. قد يؤمن او لا يؤمن الانسان بالماورائي. هذا الموقف هو بذاته موقف نحو الماورائي! لا يمكن اهمال هذا الجانب في شرح الدين وفي عرض الاديان ودين الآخر.
يدرس علم اجتماع الاديان الظواهر الد...المزيد

الصفحة: [] [1] [2] [3] (4) [5] [6] [7] [8] [9] [][»]
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى