الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مقالات --> لاهوتيّة
القيامة في الأناجيل
بقلم: الأب باسيليوس محفوض

يجد كل انجيل ذروته في اعلان قيامة المسيح بشكل اخبار يروي زيارة النسوة الى القبر، وظهورات لبعض النسوة وللتلاميذ وخصوصاً جماعة الرسل (متى 28، مرقس 16، لوقا 24، يوحنا،). لذا هذه الاخبار نجدها في الكتاب المقدس (العهد الجديد). الا اننا نجد بعض الاختلافات البسي...المزيد

انقر هنا للتكبيرتطور الفكر الكنسي في المجال الاجتماعي والاقتصادي
بقلم: جورج برنوطي

إن الكنيسة تعمل في قلب هذا العالم لتغير واقعه وتحقق ملكوت الله على الأرض وتشهد ليسوع المسيح الفادي مؤسسها ومعلمها الذي قال :"جئت لكي يكون لهم حياة ولتكون أفضل"(يو10:10 ) (فهي الخميرة الصالحة التي تخمر تاريخ البشر. كما أن رسالتها تقتضي منها جهداً وبذلاً ...المزيد

مبادئ لتفسير لغة الكتاب المقدس
بقلم: المطران كيرلّس سليم بسترس

اللغة وسيلة يلجأ إليها الإنسان للتعبير عن أفكاره. وتختلف اللغة باختلاف الميادين التي يتكلّم فيها الإنسان. فهنالك اللغة المحكية التي نستعملها في الحياة اليومية، وهنالك اللغة العلمية التي تستخدمها مختلف العلوم، وهناك لغة الفلاسفة المجرّدة، وهناك لغة المؤرّخ...المزيد

الكنيسة والحياة الاقتصادية
بقلم: جورج برنوطي

إن التطورات الجديدة في عالم العمل والاقتصاد قد أفضت بعلم الأخلاق الاجتماعي المسيحي وبتعليم الكنيسة الاجتماعي إلى اتخاذ موقف ذي شكل ناقد وبناء, منذ ابتداء المنازعات الاجتماعية والاقتصادية في القرن التاسع عشر حتى اليوم, وإلى وضع معايير, على ضوء الإيمان, في ...المزيد

العبادة لله وحده لا للأديان
بقلم: الأب جورج مسّوح

يجمع أهل الاديان، عامة، على القول بأن الاديان إنما جعلت لخدمة الانسان، لا الانسان لخدمة الاديان. فالانسان هو قمة الخلق وأكرم المخلوقات، فالله خلقه "على صورته ومثاله"، وجعله "خليفة في الارض"، وسلمه المسكونة امانة. ولا ننسى ايضاً أن وجود الانسان سابق بم...المزيد

أين أصبحت وحدة الكنائس؟
بقلم: د. جيروم شاهين

كيف متى وعلى ما انقسمت الكنائس المسيحية؟ ما هي الانجازات التي تمّت في مسيرة الوحدة وما هي العقبات؟..
الكنائس المسيحية، في وجه من وجوهها، هي واحدة، غير منقسمة، والوحدة تتجلى هنا بإيمانها، جميعها، بمسيح واحد.
إلا أن الوجه الآخر للكنيسة، اليوم، هو أنها أي...المزيد

السماء، المطهر، جهنّم...؟
بقلم: المطران كيرلُّس سليم بسترس

إنّ خلاص الخطأة في نهاية الأزمنة وتلاشي جهنّم هما من الأمور التي يمكن أن نرجوها من محبة الله اللامتناهية. "الخلاص الشامل في نهاية الأزمنة" ليس عقيدة. إنّمَا هو، حسب قول اللاهوتي المعاصر أوليقييه كليمَان، أمر "يجب أن يكون موضوع صلاتنا، ومحبتنا العاملة، ...المزيد

التجسُّد
بقلم: حبيب بن خدمة أبو رائطة التكريتيّ (825م)

"قالوا: وما الذي دعا الله (سبحانه) إلى أن يتجسّد ويصير إنساناً؟.. يقال لهم: إن الذي دعاه (سبحانه) في البدء إلى أن يخلق آدم وذريّته من التراب، بعد أن لم يكن شيئاً، فنفخ فيه من روحه، ومن مَلَكَة تصرّف فعاله، وجلب إليه جميع حالاته، وخوّله ما في البحر والبر...المزيد

انقر هنا للتكبيريسوع الإنسان
بقلم: سلام سيّدة

تعتبر مسألة وجود طبيعتين في يسوع المسيح: الطبيعة الإلهيّة والطبيعة البشريّة، من المعضلات الّتي أثارت جدلاً حادّاً في الكنيسة منذ نشأتها. وقد أدّى هذا الجدل إلى انشقاقاتٍ لازلنا نعاني آثارها إلى اليوم.
وعلى الرغم من دفاع الكنائس الخلقيدونيّة عن التمييز (إ...المزيد

العقل الخالق هو الحب
بقلم: البابا بندكتوس السادس عشر

من الأهمية بمكان أن ننتبه إلى إيماءات الرب في مسيرتنا. فهو يخاطبنا عبر الأحداث، عبر الأشخاص وعبر اللقاءات؛ من الضروري أن ننتبه إلى كل هذه الأمور. من الضروري أن ندخل في صداقة حقيقية مع يسوع عبر علاقة شخصية معه ولا أن نعرف من هو يسوع من خلال الآخرين ومن خلا...المزيد

انقر هنا للتكبيرالمعمودية مسيرة حياة وتجاوب مع الثالوث
بقلم: الشماس فادي نجار

في الشرق، أدرك الآباء علاقة الإنسان بالله على أنّها شراكة الشخص الإنسانيّ مع ما هو فوق الطبيعة. مُنح هذا الشخص الإنسانيّ حريةً تامة قادرة على أن توجهه نحو الخير مقتدياً بالله، ولكنّها قابلة أن تجعله ينحرف نحو الخطيئة. الإنسان تمرد على خالقه وعلى الطبيعة ا...المزيد

انقر هنا للتكبيرالوحي ومفهومه في الكتاب المقدس
بقلم: الأب أنطوان طحان

الوحي في قاموس اللغة العربية هو ما يلقيه الله إلى أنبيائه فيعطيهم علماّ وفهماً. ويقابله الإلهام وهو أن يلقي الله في نفس الإنسان أمراً يبعثه على فعل شيء أو تركه. أمّا في اللغات الأجنبية فالوحي يعني أنَّ الله يكشف عمّا كان سرّاً ويعلّم الإنسان ما كان مجهولا...المزيد

مسيح العرب.. المسيح هو هو لكن السؤال: كيف يفهم المسيحيون العرب شخصه؟
بقلم: د. انطوان فليفل

"من أنا في قولكم أنتم؟" سؤال طرحه السيد على التلاميذ، سؤال ما برح يطرح على كل المسيحيين على اختلاف الأزمنة والأقطار والحضارات والكنائس. إنّ جمالية هذا السؤال تكمن في تنوّع الإجابات وغناها واختلافها وتولد مشكلة الأجابات عندما يثني المرء أو تثني الجماعات...المزيد

العدالة في تعليم الكنيسة الاجتماعي
بقلم: الأخ وسيم كلاكش

عندما قامت الثورة الفرنسية، واعلنت حقوق الانسان والمواطن، سنة 1789، رأت الكنيسة في الامر تهديدا مباشرا لها، فاتخذت مواقف رافضة من تلك الحقوق لأنها مبنية على نظريات تعتبرها الكنيسة ملحدة، ولأنها كانت تعتبر اي حق يأخذه الانسان انتقاصا من حقوق الله. لكن الشأ...المزيد

من أجل لاهوت عربي حديث
بقلم: د. أنطوان فليفل

لقرون خلت اعتُبر اللاهوت المسيحي كعلم إلهيات خاص برجال دين متخصصين وجامعيين متمرسين بالمفاهيم الصعبة وعارفين بتفاصيل تاريخية متشعبة ومعقدة... وعلى رغم ايجابيات هذا الواقع الذي جعل من اللاهوت تعليماً مبيناً رفيع المستوى العلمي، فقد ظل علم الإلهيات هذا بعيد...المزيد

الصفحة: [] [1] [2] [3] [4] [5] (6) [7] [8] [9] [10] [11] []
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى