الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مقالات --> ثقافيّة
انقر هنا للتكبيرمفهوم الألم في البوذيّة
بقلم: ريتا جحا

كثيراً ما يشغلنا التفكير بالألم ومدى ارتباطه بتفاصيل حياتنا حتى عند الفرح, فأضحت المعاناة المستمرة الصفة المميزة لهذا العالم, وبات السؤال الذي يشغل كل إنسان: لماذا الألم؟.. ما هي أسبابه؟.. كيف نتخلص منه؟.. إن موضوع تخفيف الألم أو التخلص منه بحثٌ يجمع الإ...المزيد

انقر هنا للتكبيرالكنيسة في العالم العربي
بقلم: الأرشمندريت اغناطيوس ديك

أقرّ النظام الاسلامي للمسيحيين حرية العبادة بوجه عام .. واعتُرِف رسمياً بكيان الطوائف المسيحية، ومنحت لوناً من الاستقلال الذاتي في إدارة أحوالها الشخصية بموجب قوانينها الخاصة.....المزيد

انقر هنا للتكبيركيف تكتب سيرة ذاتيّة (CV) بشكل جيّد
بقلم: نذير حنّا

يحتاج كلّ باحث عن عمل تجهيز سيرته الذاتيّة، ليمكّن من أن يقدِّمها إلى المؤسّسات والشركات المعلِنة عن فرص العمل، بشكل مناسب. وبالتالي يجب أن تكون السيرة الذاتيّة معبّرة.....المزيد

انقر هنا للتكبيرالتأثير الأوربي على المسيحية في سوريّة خلال الحكم العثماني
بقلم: الأرشمندريت اغناطيوس ديك

لم يكن بوسع الإمبراطورية العثمانية أن تبقى بمعزل عن العالم الأوربي. ظلّت حتى أواخر القرن السابع عشر تهدّد الدول الغربية. وبعد أن استولت على البلقان والمجر هدّدت فيينا عاصمة الإمبراطورية الجرمانية. ولم تنجُ فيينا من الحصار إلاّ بمداخلة ملك بولونيا جان سوبي...المزيد

انقر هنا للتكبيررؤية الماضي.. موضع الإنسان في الكون في منظور تلار دُهْ شاردان (الراهب اليسوعي العلاّمة)
بقلم: ندره اليازجي

في كتابه الصغير موضع الإنسان في الطبيعة يحدِّثنا العالِم الحكيم تلار دُه شاردان، الاختصاصي بعلم الباليونتولوجيا، عن الذروة التي بلغها التطور بظهور الإنسان في الوجود الأرضي. لقد بلغ التطور قمة ديناميَّته وغايته. وفي كتابه الأشهر ظاهرة الإنسان [2] تبلغ نظر...المزيد

انقر هنا للتكبيرطَائر الفينكس.. أسطُورَة الحَيَاة المثلَى
بقلم: الأديب الكبير ميخائيل نعيمة

لعلَّ أصعب ما يلاقيه الفكرُ هو الفصل بين حقيقة الوجود وأوهامه. غير أنَّ أكثر النَّاس لا يفكِّرون، فلا يتردَّدون لحظة في إقامة الحدود بين ما يدعونه حقيقة وما يروقهم أن يدمغوه بدمغة الوهم أو الخرافة. هكذا فالغراب في نظرهم حقيقة. أمَّا الفينكس فخرافة لا يؤمن...المزيد

انقر هنا للتكبيرمسيحيّو سوريّة في العهد العثماني ونظام الذمّة
بقلم: الأرشمندريت اغناطيوس ديك

نظام الملّة يجعل كلّ فرد يرتبط بالدولة من خلال رؤساء ملّته، فأصبحت الملّة شبه قوميّة صغيرة ضمن الدولة. وكان لكلّ ملّة أو طائفة علاوة على البطريرك والأسقف وكيل يُعنى باستحصال ما يترتّب على أفراد الطائفة من جزية أو خراج. وكان يُفرض مبلغ معيّن على كلّ مجموعة...المزيد

انقر هنا للتكبيرالاغتراب والتموضع
بقلم: بول ريكور

إن العمل الإنساني لمغترب في نظام الأجرة فهو يتجر به باعتباره قوة عمل منفصلة عن الشخص، وهو يعامل باعتباره أمرا خاضعا لقوانين السوق .
إن هذا الحط الاجتماعي والاقتصادي من العمل هو من وظائف النظام الاقتصادي والاجتماعي للرأسمالية. ولنا أن نرجو بل علينا أن نرغ...المزيد

انقر هنا للتكبيركنيسة مار الياس القديمة المارونيّة بحلب
بقلم: الأرشمندريت أغناطيوس ديك

بعدما استقرّ الموارنة في حلب واستجلبوا لهم كهنة بنوا معبداً صغيراً على أسم مار الياس في جوار كنيستي الأرمن في الصليبة في الموضع الذي تقوم فيه اليوم "المطبعة المارونية" وكانت تطل على الباحة المشتركة التى تؤدي إلى كنائس الأرمن والروم.
لسنا ندري بوجه الت...المزيد

ما بعد النفعية
بقلم: د. حبيب معلوف

الرغم من الاختلاف الظاهر بين الاديان والأفكار والنظم الاجتماعية والاخلاقية والاقتصادية والسياسية... تبدو الفلسفة البراغماتية النفعية كأنها الفكرة المشتركة والمسيطرة على العالم اليوم. ولعل السؤال الذي يطرح الآن: هل هي سيطرة نهائية لا تراجع عنها ولا امكانية...المزيد

انقر هنا للتكبيراللغة ميزة الإنسان
بقلم: ديكارت

.. ثم إنه يمكن أيضا معرفة الفرق بين الإنسان والحيوان، إذ من الملاحظ أنه ليس في الناس، ولا أستثني البلهاء منهم، من هم من الغباوة و البلادة بحيث يعجزون عن ترتيب الألفاظ المختلفة بعضها مع بعض، وعن تأليف كلام منها يعبرون به عن أفكارهم، في حين أنه لا يوجد حيوا...المزيد

انقر هنا للتكبيرمجال الفلسفة
بقلم: كانط

يرد مجال الفلسفة (...) إلى الأسئلة التالية:
ماذا يمكنني أن أعرف؟ ماذا يجب علي أن أفعل؟ ما الذي يجوز لي أن آمل؟ما الإنسان؟
عن السؤال الأول تجيب الميتافيزيقا، وعن الثاني تجيب الأخلاق وعن الثالث يجيب الدين وعن الرابع تجيب الأنثروبولوجيا....المزيد

انقر هنا للتكبيرالانتشار المسيحي في حلب في أواخر العهد العثماني والتطوّرات في القرن المنصرم
بقلم: الأرشمندريت اغناطيوس ديك

نشرت المصادر العثمانيّة في أواخر عهدها عدة إحصاءات عن تعداد سكّان حلب في أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، وأتى على ذكرها الشيخ كامل الغزّي في الجزء الأوّل من مؤلّفه "نهر الذهب في تاريخ حلب" وملخّصها أنه: إن كان عدد السكان في حلب قبل زلزال عام...المزيد

مسيحيّو حلب والنهضة القوميّة العربيّة
بقلم: الأرشمندريت أغناطيوس ديك

ساهم المسيحيّون في النهضة القوميّة والاجتماعيّة العربيّة وكان بعضهم يدعو إلى الإصلاح ضمن الولاء العثماني وبعضهم يدعو إلى اللامركزيّة وإلى النهوض بالقوميّة العربيّة ومنهم دعا إلى دعم الكيان السوري. وإن كانت الأصوات انطلقت خاصّة من بيروت ومن مصر فكان لحلب أ...المزيد

معنى الحياة
بقلم: د. حليم أسمر

في البداية لا نستطيع أن ننظر إلى الحياة إلا من معبر الجسد الحامل لها والمحدد لاحقاً لمعانيها أي من خلال تجربتنا الشخصية في هذا الإطار، أي من الجسد إلى الحياة.. أو من المادة (الوجود) إلى الحياة (الموجودات)، وهكذا ندخل في صميم العمق الذي نريد أن نوضحه وعبر ...المزيد

الصفحة: [] [1] [2] [3] (4) [5] [6] [7] [8] [9] [][»]
ملفات للتحميل
بطاقة معايدة بعيد الأم
حمل الملف من هنا
إعداد: شارل قره زيوان
(الملف فلاش 560 ك.ب)
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى