الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مقالات --> روحيّة
انقر هنا للتكبيرالحبّ والدين
بقلم: جبران خليل جبران

وقال المصطفى: وهل حدثتكم اليوم عن شيء سواه. الدين؟.. أليس الدين هو كلّ عمل وكلّ تفكير؟.. ثم هو أيضاً ما ليس بعمل ولا تفكير،
بل تعجّبٌ ودهشة، ينبعثان من النفس دوماً،
حتى حين تنحت اليد الصخر أو تدير النول.
ومن ذا الذي يستطيع أن يفصل إيمانه عن عمله، أو...المزيد

انقر هنا للتكبيرثورة الحب.. هي ثورة الصليب
بقلم: ريتا جحا

كان إعلان الإنجيل المتفجر من صدر يسوع المطعون حباً, والمنبثق من اختبار القيامة ثورة جديدة في عصرٍ ساده الاستعباد والاستبداد والكذب والتقاليد الظالمة, لكنها ليست ثورة بالمعنى المتعارف عليه اليوم فهي لم تحمل فلسفة أو تعليم سياسي اجتماعي ولا أشخاص ثائرين بل...المزيد

انقر هنا للتكبيرخطيئة الإنسان وغفران المسيح.. الابن الشاطر (لو 15/11-25)
بقلم: الأب انطونيوس مقار ابراهيم

يسميه الكثير من مفسري الكتاب المقدس وخدام الكلمة مثل الابن الشاطر أو الضال كما أنهم يطلقون عليه اسم مثل الأب الرحيم المحب.
يكشف هذا المثل عن حالة الجفاف والشقاء التي عاشها الابن الضال بهروبه من بيت أبيه من جهة ومن جهة اخرى عن حب الأب واشتياقه ورحمته وقبو...المزيد

انقر هنا للتكبيرالمطران الشهيد اغناطيوس مالويان
بقلم: الأرشمندريت اغناطيوس ديك

نورد مثالاً على شهادة هؤلاء الأبطال ما جرى للشهيد اغناطيوس مالويان مطران ماردين للأرمن الكاثوليك. ولد في ماردين عام 1869 وارتسم كاهناً عام 1896 بعد إكمال دروسه اللاهوتية في دير بزمّار في لبنان وارتسم مطراناً على ماردين في 22 تشرين الأول 1911. وصلته منذ مط...المزيد

الطريق الضيق من تصميم الله نفسه
بقلم: ماريا أنتيباس

لقد عاش سيدنا يسوع المسيح حياته على الأرض في أعظم تواضع، فكان عرضة لشقاء دائم ومعاملة سيئة، فقد اضطهد وأهين من أعدائه الذين حكموا عليه بموت العار مع المجرمين. إن طريق الخلاص الذي يقود إلى الحياة الأبدية ضيق وكرب "ما أضيق الباب وأكرب الطريق الذي يؤدي...المزيد

على طريق الحقيقة.. في الصوم والزهد
بقلم: ريتا جحا

الصوم كانقطاع عن الطعام وكواجب تعبد للإله موجود في العديد من المعتقدات حتى أنه غدا بمجرد ممارسته أو عدمها وسيلة للحكم على تدين الشخص أو عدمه!.. وبهذا التعاطي أصبح موضوع الصوم مبتذلاً بعض الشيء إما بالتفاخر به باعتباره رمزاً للتدين والالتزام بالواجبات الد...المزيد

انقر هنا للتكبيرمرض الإنسان وشفاء المسيح
بقلم: الأب انطونيوس مقار ابراهيم

عديدة هي المواقف والمعجزات الواردة في الانجيل المقدس التي تظهر بوضوح قدرة الرب يسوع المسيح على شفاء الانسان من الامراض كافة فمعجزاته لم تتوقف فقط على شفاء الجسد من أمراضه لكنها مسّت النفس من الداخل وقادتها الى الاهتداء والعودة اليه وهذه هي الغاية الاساسية...المزيد

انقر هنا للتكبيركنيسة الخطأة
بقلم: المطران جورج خضر

عرّف المصلح البروتستنتي الكبير الكنيسة بقوله إنها جماعة المؤمنين. عند القديس افرام السرياني عندنا تعريف أدقّ وهو انها كنيسة الخطأة الذين يتوبون. هذا يتضمّن اننا جميعا خطأة وان بعضنا يتوب. اما تعريف بولس الرسول وهو ادقّ منهما كليهما انها جسد المسيح. انه هو...المزيد

انقر هنا للتكبيرالسعي وراء الحقيقة الثابتة في حياة أوغسطينوس
بقلم: شيرين دمّر

أوغسطينوس الممزق والحائر والمتمرد.. صراعه مع نفسه أولاً ثمّ مع أفكاره، ثم مع القيود الإنسانية الوضعية التي تتنافى مع الحرية المعطاة له من الله.. فمن التيارات والأفكار المتلاطمة عبر هذا البركان من الشك الكبير، انبثق هذا الإيمان، إيمان القديس أوغسطينوس.
يُ...المزيد

قراءة تأمليّة في آباء الكنيسة: كيف السبيل إليك يا الله؟..
بقلم: ريتا جحا

لقد خلقنا الله وفينا جوعٌ أبديٌ له.. توق يدفعنا في هذه الحياة نحو المزيد والمزيد دون توقف, نحو كمالٍ نريد أن نصل له ونسعى دوماً لذلك.. لكننا لا نصل!.. لأن قلبنا البشري قد أصيب بسهم الحب منذ البدء, مما جعله يتوق بكل خفقةٍ فيه لمن أصابه في أعماقه، "هو القل...المزيد

انقر هنا للتكبيرالنفسُ الناجحةُ
بقلم: سـلام سـيدة (إعداد)

"النفسُ الناجحة"، كما أسماها القدّيس يوحنا الرسول والتي نصلُ إليها بعملِ نعمةِ الروح القدس وشركة الجهاد الإنسانيّ وسلامةِ التعامل بإيمان في كافةِ المواقف، هي التي تمزج بين روحانيات الحياة المسيحيّة ومواقف الحياة اليوميّة وسلام النفس من الداخل.
فالرغبةُ...المزيد

انقر هنا للتكبيرالتواصل
بقلم: المطران جورج خضر

إن الاتصال الحقيقي بين الناس والناس ليس بالأمر السهل كما يظن الاكثرون لأنهم لا يتكلّمون في الحقيقة لغة واحدة. واللغة ليست الكلمات التي معناها في القاموس الكلمة هي المعنى الذي فيك أي المرتبط بثقافتك ومشاعرك ومذهبك وتربيتك. القاموس ييسّر التخاطب لأنه كتاب م...المزيد

انقر هنا للتكبيردور العذراء مريم في تنشئة الكاهن
بقلم: الأب بيار نجم المريمي

"مريم هي صورة الكنيسة في الإيمان والمحبة والإتّحاد الكامل بالمسيح". يقول القديس أمبروسيوس. وقد كانت على مرّ الأجيال رفيقة الكاهن تلميذ ابنها، وقد ركّزت الكنيسة الكاثوليكيّة كما شقيقتها الأرثوذكسيّة على دورها في حياة الكاهن وفي الروحانيّة الكهنوتيّة....المزيد

انقر هنا للتكبيرالمجد الباطل
بقلم: المطران جورج خضر

من استكبر فرأى نفسه ذا شأن، من أحس نفسه ذا مقام ... فهذا وقع في المجد الباطل. من افتخر بعائلته واستعظمها وفاضل بينها وبين سواها يكتسب بذا تفاهة تخرجه في العمق عن اي بهاء ولا تُكسبه علوا. الذي يعرف انما يعرف من أجل الحقيقة وخدمة الناس وليس ليتباهى بما يعرف...المزيد

انقر هنا للتكبيرهوية الكاهن
بقلم: المطران عصام جون درويش

أحيانا كثيرة ينسى بعض الكهنة هويتهم الحقيقية وآخرون لا يرونها بوضوح وبعضهم الآخر يعيش قلق المستقبل. ربما هذا من أهم الأسباب التي تجعل عدد الكهنة يتضاءل يومًا بعد يوم. ويعود هذا الواقع إلى أسباب كثيرة أهمها التحولات التي طرأت على المجتمع في السنوات الثلاثي...المزيد

الصفحة: [] [1] [2] [3] [4] (5) [6] [7] [8] [9] [10] [][»]
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى