الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مقالات --> روحيّة
انقر هنا للتكبيرإلى صيدنايا حيث السيدة ترحِّب بالزائرين
بقلم: سامر عدنان درويش

تقع صيدنايا على بعد 26 كيلومترا شمال العاصمة السورية دمشق، وهي في قلب منطقة ريف دمشق وسط منطقة صحراوية تحوطها جبال غارقة في القدم واراض جرداء شاسعة تملؤها الشمس وتعصف بها الرياح المرتدة الآتية من الازل. يتربع على احدى تلال "صيدنايا" احد اقدم الاديرة في...المزيد

انقر هنا للتكبيرالطاعة
بقلم: المطران جورج خضر

ان الطاعة لله لأنه المؤمن أي الذي يؤمنك من شرك وتأمنه لصلاحه. ان تتمرد عليه ناتج من عبادتك لنفسك. الطاعة هي اذًا الايمان به وبقدرته ومحبته. .. المؤمن لا يتكل على ذاته مطلقا.....المزيد

انقر هنا للتكبيرأيجوز أن نخلص ونحن أغنياء؟
بقلم: القديس باسيليوس الكبير

إن أُتلفت الثروة كما أوصى السيد تبقى في حوزة صاحبها. أما إذا تمسك بها فإنها تبتعد عنه. ان احتفظنا بالثروة لا تكون لنا. لكن، إن وزّعناها فلا نفقدها. إن ميل الشاب الإنجيلي يشبه مسافراً.....المزيد

انقر هنا للتكبيرالكاهن في حركة "كِنوزيّة".. مستمرّة ومتجددة
بقلم: الشمّاس فادي نجّار

"إذ إنه، وهو الكائن في هيئة الله، لم يعتبر مساواته لله خلسة، أو غنيمة يُتمسّك بها؛ بل أخلى نفسه، متخذاً صورة عبدٍ، صائراً شبيهاً بالبشر، أمعن في الاتِّضاع، وكان طائعاً حتى الموت، موت الصليب. لذلك رفعه الله عالياً، وأعطاه الاسم الذي يفوق كل اسم، لكي تنحني...المزيد

هل الخوف نعمة أو نقمة؟
بقلم: الأب انطونيوس مقار إبراهيم

كي يتسنى لنا التأمل في هذا الموضوع علينا أن نطرح بعضاً من الأسئلة التي ربما تفيدنا في حياتنا: ما هو الخوف؟ وكيف نتخلص منه؟ .. وما هو الفرق بين الخوف والمخافة؟ وهل هناك ما يسمى خوف إيجابي وخوف سلبي؟ أو بمعنى أخر: هل من خوف نافع وخوف ضار؟.. وهل هو مرض أم تق...المزيد

بعض المفاهيم الخاطئة للصلاة
بقلم: روبير شعيب

الأفكار التالية هي بعض من الكثير من أشكال الصلاة "العليلة" أو غير الكاملة، نستعرضها الآن لقناعتنا بأن في الحياة الروحية العدو الألد هو العدو المجهول، وأن "تسمية" الأمور، بحسب المفهوم البيبلي، هو أيضًا حيازة السلطان عليها. فلنستطلع سوية خمسة ألغام حقل ...المزيد

انقر هنا للتكبيرالخطيئة
بقلم: المطران جورج خضر

اجل هناك من بلغ من الصفاء قدراً كبيراً ومن تعلق بالله تعلقاً كثيراً وصار خليل الله. هناك من تصعب عليه الرذائل كما تصعب على الكثيرين الفضائل. هناك ناس مألوهون في هذه الارض ويبيتون في المألوهية. لكن الكتاب اوصانا بالسهر الدائم لكون العدو يتربص بنا ولكوننا ا...المزيد

انقر هنا للتكبيرقراءة في رسالة القديس بولس الأولى إلى أهل تسّالونيكي
بقلم: المطران ميشيل يتيم

إن فكرة بولس هي أن المسيح الحيّ الذي قام من بين الأموات سينتصر في نهاية العالم على الخطيئة والشرّ والموت انتصاراً أبدياً، وأن المؤمنين الأتقياء سينتصرون معه، ويقومون من قبورهم وينضمّون إلى الأحياء، ويحيون كلّهم مع المسيح للأبد في ملكوت الله. فالخلود للمسي...المزيد

انقر هنا للتكبيرتجلَّ
بقلم: جلال الدين الرومي

تجلَّ بوجهك، أيها الحبيب، فإن مناي الحديقة وبستان الورد
وافتح شفتيك، فإن مناي الشهد الكثير
أيتها الشمس، أميطي عن وجهك نقابَ السحاب
إن أملي تلك الطلعة المشرقة الوضَّاءة
لقد سمعت من هواك صوتَ الطبول تقرع للسطور، فرجعت
لقد قلت في دلال: "اذهب، ولا تتبعن...المزيد

انقر هنا للتكبيريسوع المصلوب
بقلم: جبران خليل جبران

ترى الإنسانيّة يسوع الناصري مولوداً كالفقراء، عائشاً كالمساكين، مهاناً كالضعفاء، مصلوباً كالمجرمين، فتبكيه وترثيه وتندبه وهذا كل ما تفعله لتكريمه.
منذ تسعة عشر جيلاً والبشر يعبدون الضعف بشخص يسوع،
ويسوع كان قويّاً ولكنّهم لا يفهمون معنى القوّة الحقيقيّ...المزيد

الجسد والصلاة
بقلم: د. ليون خانجي

إن من أهم أشكال الصلاة ما يعرف بالصلاة التأملية أو الصامتة وهي قمة أنواع الصلاة ومن يمارسها يبدأ بالولوج إلى عمق سر الله فيتحد معه بعلاقة حميمة وعميقة. على من يود ممارسة الصلاة التأملية التدرج والتدرب عليها فهي من نوع السهل الممتنع، ومن يغوص فيها لا يرضى ...المزيد

انقر هنا للتكبيرمنَ أنت أيها الكاهن!؟
بقلم: رشا ارنست

اختتم عام القديس بولس الرسول وبدأ عام الكاهن (2009-2010). ويرجع اختيار الفاتيكان ذلك بمناسبة الذكرى المائة وخمسين على وفاة خوري آرس جان ماري فياني، أعلن البابا بندكتس السادس عشر انه من 19 يونيو 2009 الى 19 يونيو 2010 سيتم الاحتفال بسنة كهنوتية مميزة حول م...المزيد

لولا القيامة لبقينا متغربين
بقلم: الأب طلال امطانيوس تعلب

منذ بدء الخليقة اراد الله بعمق حكمته ان يحيا الانسان بتناغم مطلق معه، مع ذاته ومع الآخر، فرتّب له كل ما هو صالح وحسن لكي يكون سعيداً، لكن الانسان، رغبة باقتناء حريته، مشى بعكس مخطط الله، فخسر نفسه والله معاً. ولأن الله هو اب كلي الرحمة والمحبة، لم يشأ لمخ...المزيد

من حكم الموت (الشريعة) الى نعمة الحياة
بقلم: الاب انطونيوس مقار ابراهيم

يطلعنا سفر دانيال النبيّ الإصحاح الثالث عشر عن قصّة سوسنّة العفيفة التي اتّهمها شيخان قاضيان في المدينة بالزنى وحسب قولهما إنّها أُمسكت في ذات الفعل. لهذه القصّة ما يماثلها في العهد الجديد وإن اختلفتا قليلاً: قصّة المرأة التى جاءت بها جماعة من اليهود الك...المزيد

انقر هنا للتكبيرقرارات يومية
بقلم: مونيك موران (ترجمة: ريما بازرجي توتل)

إن الاختيار هو عمل إنساني محض لأنه يخولنا استعمال حريتنا. وحده الحر في القول نعم أو لا، يستطيع الاختيار. الاختيار هو بالواقع اتخاذ قرار. أختار بين احتمالين ما أعتقد هو الاحتمال الأفضل وبالتالي أرفض الاحتمال الثاني. أختار عملاً مسؤولاً يلزمني.
حياتنا مليئ...المزيد

الصفحة: [] [1] [2] [3] [4] [5] (6) [7] [8] [9] [10] [11] [][»]
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى