الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مختارات --> فنون
السعادة صناعة، ومشوار البحث عنها هو السعادة عينها
بقلم: هيفاء زعيتر

كتاب «أكل، صلاة، حب» كرّسته «ليز» (كما تُسمّي نفسها في الكتاب) لتسجيل تجربتها الممتلئة بالمشاعر والاختبارات، ولحثّ المحيطين بها (كمرحلة أولى) والنساء تحديداً (من خلال مشاركتهنّ تجربتها ونصائحها) على اختيار الطريق الأقل سلوكا، وهو ما يُحدث الفرق كلّه. والك...المزيد

انقر هنا للتكبيرأندريه شديد... القلب المعلّق
بقلم: سناء الخوري

في أحد مدافن «مونبارناس» الباريسيّة، ترقد الآن الكاتبة الفرنسيّة، اللبنانية الجذور المصريّة الهوى، التي غادرتنا الأحد الماضي (شباط 2011). صاحبة «اليوم السادس» اتخذت من الأدب ملاذاً للذين أساءت الحياة معاملتهم...المزيد

عـن أزمـة الموسـيقى العربيـة
بقلم: هالة نهرا

تواجه الموسيقى العربية أزمة وثيقة الارتباط بأزمة الثقافة العربية المعاصرة، وعلاقتها بالزمن. ففيما نبدو لاهثين وراء أيّ جديد وافد، وبينما نجتهد لنكون مقلّدين حاذقين، نعيش حالة من الانفصام، والتشوّش، والتأرجح غير الواعي بين الماضي والمستقبل. ميولٌ وتجارب لم...المزيد

"الآخر" الذي يصل إلى الفردوس الأوروبي في حقيبة!.. حكاية خرافية معاصرة
بقلم: محمد سيف

شاب أفريقي تندلع الحرب في بلاده فيضطر للهرب.. مختبئاً في إحدى الحقائب العائدة إلى مسافرين (زوج وزوجة) بلجيكيين كانا في زيارة سياحية في بلاده... أول ما تصل الزوجة الى بيتها الهادئ السعيد، تبدأ بفتح حقائبها وتفحص تحفها وتماثيلها الأفريقية التي وضعتهما فيها...المزيد

انقر هنا للتكبيرالدكتور "ناهد كوسا".. أول عربي يدخل موسوعة غينيس ثلاث مرات..
بقلم: نضال يوسف

المغترب في الخارج هو جسر تواصل بين وطنه الأم والعالم وذلك من خلال ما يقوم به من أنشطة وأعمال وإنجازات تُسجّل لمصلحة بلده وبالتالي ترفع من شأنه ومن حضوره المتميز في المحافل الدولية المختلفة، فالغربة ليست دائماً تتمثل في الحزن والبعد والفراق والحنين إنما هي...المزيد

انقر هنا للتكبيرما الذي تفعله الفنون الجديدة من أجل إنسانيتنا؟
بقلم: فاروق يوسف

يظن بعضهم ان العودة ممكنة في وقت قريب إلى الأنواع الفنية التي تخلت عنها تيارات ما بعد الحداثة واستبعدها الفنانون الجدد من دائرة اهتمامهم كالرسم والنحت. ظن هو في حقيقته نوع من التمني الذي لا يستند إلى معرفة تفصيلية دقيقة بواقع تحولات الفن في العالم. اضافة ...المزيد

انقر هنا للتكبيرفيروز و"الإبن العاصي الأصيل"
بقلم: محمود الزيباوي

الابن العاصي الأصيل المتعامل الوحيد مع الصوت الساحر بدون أن يدع السحر يستحوذ على لبّه. مهما قيل في العائلة المالكة يظلّ ناقصاً. هم مسكونون بأقدارهم ونحن مسكونون بهم".
أُسدل الستار لكن الحفل لم ينته.. نسأل ونلحّ في سؤالنا، وقلبنا "راغبٌ في من يعذّبه، فل...المزيد

انقر هنا للتكبيرعن هوية الجدرانيات في كنائس سوريا ولبنان
بقلم: ندى الحلو

صدر في العقدين الأخيرين عدد من الكتب الخاصة بالرسوم الجدارية المسيحية التي تعود إلى القرون الوسطى. آخر هذه الدراسات مجلد فني لمحمود الزيباوي بعنوان "صور مسيحية من المشرق" نُشر في باريس عن دار "المركز الوطني للأبحاث العلمية". يتألف هذا البحث الموثق بال...المزيد

الفنّ المتحرّر... إثارة فارغة
بقلم: داني روبير دوفور

الفنّ المعاصر ثوريّ؛ وبالتالي فالذين لا يحبّذونه، إمّا أن يكونوا رجعيّين صريحين، وإمّا رجعيّين يجهلون أنفسهم، أي رجعيّين جدداً néoréactionnaires. هكذا تلتصق هذه التعليقات، بصورةٍ منهجية، بكلّ من بقوا يتجرّؤون اليوم على طرح أسئلة أمام بعض أعمال وممارسات ال...المزيد

انقر هنا للتكبيرموسيقى فريدريك شوبان في الذكرى المئوية الثانية لميلاده
بقلم: علي الشوك

«في حجرة الانتظار لا أعرف كم أميرة، وكونتيسة، وماركيزة، وحتى بضع برجوازيات، كن ينتظرن على ركبهن، ساعة عذابه الأخيرة»، هذا ما قاله الكاتب جول جانان. وفي 15 تشرين الأول (أكتوبر)، وصلت دالفينا بوتوكا من نيس، كدليل ولاء لشوبان، فالتمس منها ان تغني له للمرة ال...المزيد

انقر هنا للتكبيرالعالم يحتفل بمرور مئتي عام على ولادته: فريدريك شوبان الرومنطيقي الملعون
بقلم: بشير صفير

نبدأ من اسم لا يعرفه إلا قلة. لكنّ قيمته الفنية المعنوية كبيرة جداً. إنه العازف الفرنسي فرنسيس بلانتيه (1839 - 1934). هذا الرجل هو الوحيد في التاريخ الذي رأى شوبان يعزف أمامه وترك لنا تسجيلات لبعض أعمال الأخير. الأهم من ذلك أن بلانتيه، وبفضل عمره المديد (...المزيد

انقر هنا للتكبيرأيقونةٌ من الفن المصري
بقلم: خالد العبد المغني

هذه اللغة التشكيلية التي اكتشفها هؤلاء الروّاد وعالجوها، كلّ حسب أسلوبه، كما في الأغنية المصرية عندما تطرَب لألحان السيد درويش أو غناء محمد عبد المطلب، أو عندما نقرأ روايات نجيب محفوظ. ندرك أنّهم جميعا أولاد حارةٍ واحدة.. الحارة المصرية التي لا تشبه إلا ن...المزيد

انقر هنا للتكبيرقصة الكلام كأنّها حدوتة ساندريلا
بقلم: نوال العلي

يستطيع الصمّ والبكم رواية الحكايات. المهمّ أن يجيد الآخرون الاستماع. لغات الإشارة لغات حقيقية. وربما ليس من المبالغة القول إنه وفي البدء كانت الإشارة، لا الكلمة. أم أن لغة كونيّةً واحدة كانت موجودة في ما مضى ثم تنوّعت وتفرعت حتى وصل أحد تنويعاتها إلى شكسب...المزيد

انقر هنا للتكبيردجانغو راينهارت غجريّ الجاز

يصعب أن يجد المرء في تاريخ الموسيقى، اسماً يختصر نمطاً. إنها القاعدة. لكل قاعدة استثناء أو أكثر. استثناءات هذه القاعدة واضحة. فإذا قلنا «ريغي» في أي زمان ومكان، الاسم الذي يفرض نفسه مقابل هذا النمط هو بوب مارلي. أما المثل الأوضح في هذا السياق فهو دجانغو ر...المزيد

انقر هنا للتكبير37 عاماً.. مرحلة اسمها الأخوان عاصي ومنصور
بقلم: عبد الغني طليس

احترف عاصي ومنصور الفن في حدود عام 1943 "مع الاستقلال بدأنا"، كان يقول عاصي الذي تولى قيادة التجربة الرحبانية كمتقدم بين أخوين، من دون ان يدري ان الأستقلال الوطني الذي ناله لبنان في ذلك العام سوف يكون قاعدة لإستقلال فني مواز ليس عن الفرنسيين اولي الأمر ...المزيد

الصفحة: [] [1] (2) [3] [4] [5] [6] [7] [][»]
ملفات للتحميل
FURELISE
حمل الملف من هنا
FURELISE معزوفة على البيانو
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى