الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
ملفّات وثائقيّة --> منشورات فاتيكانيّة
ثبّتوا قلوبكم.. (يع 5: 8) رسالة البابا لصوم 2015
بقلم: البابا فرنسيس

زمن الصّوم هو زمن تجديد للكنيسة وللجماعات وللمؤمنين الأفراد. لكنّه، قبل كلّ شيء، "زمن نعمة" (2 قور 6: 2). لا يطلب الله منّا شيئا لم يكن قد أعطانا أيّاه أوّلا: "نحن نحبّ لأنّه هو أحبّنا أولا" (1 يو 4: 19). إنّه ليس لا مُبالٍ تُجاهنا. كلّ منّا عزيزٌ على قلب...المزيد

لا عبيد بعد الآن بل إخوة.. رسالة قداسة البابا لمناسبة يوم السلام 2015
بقلم: البابا فرنسيس

في بداية عام جديد نقبله كنعمة وعطية من الله للبشريّة أرغب بالتوجه، لكل رجل وامرأة، وهكذا أيضًا لكل شعب وأُمّة في العالم، لرؤساء الدول وللحكام ولمسؤولي الديانات المتعدّدة، بأمنياتي الحارة بالسلام المصحوبة بصلاتي كي تتوقف الحروب والنزاعات والآلام العديدة ال...المزيد

رسالة البابا فرنسيس إلى مسيحيي الشرق الأوسط بمناسبة عيد الميلاد المجيد 2014
بقلم: البابا فرنسيس

أكتب إليكم مع اقتراب عيد الميلاد المجيد، عالمًا أنه بالنسبة للعديد منكم ستمتزج نغمات الترانيم الميلادية بالدموع والتنهدات. ولكن تبقى ولادة ابن الله في جسدنا البشري سرّ تعزية يفوق الوصف: "فقد ظَهَرَت نِعمَةُ الله، يَنبوعُ الخَلاصِ لِجَميعِ النَّاس" (طي 2، ...المزيد

رسالة البابا لمناسبة عيد الفصح المجيد 2014
بقلم: البابا فرنسيس

"أيها الإخوة والأخوات الأعزّاء، أتمنى لكم فصحًا مجيدًا ومقدَّسًا!
يتردّد في الكنيسة المنتشرة في العالم كلّه صدى إعلان الملاك للمرأتين: "لا تخافا. أنا أعلم أنكم تطلبان يسوع المصلوب. إنه ليس ههنا، بل قام كما قال. نتوسّل إليك بشكل خاص من أجل سوريا لكي يستطي...المزيد

افتقر لكي نغتني نحن بفقره.. (2 كو 8: 9).. رسالة البابا فرنسيس بمناسبة زمن الصوم المقدس 2014
بقلم: البابا فرنسيس

ها أنا أقدّم لكم بعض الخواطر، لمناسبة الصوم الأربعينيّ، عسى أنّها تنفع دربكم، الشخصيّة والجماعيّة، في السير نحو الاهتداء. وأجعل من عبارة القدّيس بولس منطلقًا، يقول: "أنتم تعرفون، بالحقيقة، نعمة ربّنا يسوع المسيح، الذي افتقر لأجلكم وهو الغنيّ، لكي تمسوا أغ...المزيد

رسالة الصوم (2013): "ونحن عرفنا المحبة التي يظهرها الله بيننا وآمنا بها." (1 يوحنا 4، 16).
بقلم: البابا بندكتس السادس عشر

إن الاحتفال بزمن الصوم في إطار سنة الإيمان يقدم لنا فرصة ثمينة لنتأمل بالعلاقة بين الإيمان والمحبة: بين الإيمان بالله، إله يسوع المسيح، والمحبة التي هي ثمرة الروح القدس والتي تقودنا على طريق تكريس أنفسنا لله وللآخرين.

1- الإيمان كاستجابة لمحبة الله
عر...المزيد

انقر هنا للتكبيربـاب الإيمـان.. البراءة الرسوليّة التي يعلن فيها قداسة البابا سنة الإيمان
بقلم: بندكتس السادس عشر (ترجمة: الأرشمندريت أغناطيوس ديك

"باب الإيمان" (أعمال 14/27) الذي يؤدّي إلى حياة الشركة مع الله ويتيح الدخول في كنيسته لا يزال مفتوحاً لنا. ويمكن تخطّي هذه العتبة عندما تكون كلمة الله معلنة والقلب مطاوعاً لعمل النعمة التي تكيّفه وتحوّله. العبور من هذا الباب يقتضي أن نسير على هذا الدرب...المزيد

انقر هنا للتكبيرافرحوا دائماً في الرب.. رسالة البابا بمناسبة يوم الشبيبة العالمي 2012
بقلم: البابا بندكتس السادس عشر

الفرح مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالمحبة: "أما ثمر الروح فهو المحبة والفرح..". الفرح هو نتيجة الحب وشكل من أشكاله. أشارت الأم تيريزا إلى كلمات المسيح: "تبارك العطاء أكثر من الأخذ"، بقولها: "الفرح هو سلسلة من الحب، لكسب النفوس. الله يحب من يعطي بفرح. والذي...المزيد

رسالة البابا لصوم 2012: "لينتبه بعضنا إلى بعض"
بقلم: بندكتس السادس عشر

يمنحنا الصوم مرة جديدة فرصة التفكير في جوهر الحياة المسيحية، أي المحبة. الصوم هو في الواقع زمن يسمح لنا بتجديد طريق الإيمان الفردية والجماعية بفضل كلمة الله والأسرار المقدسة. إنّها طريق محفوفة بالصلاة والمشاركة، بالصمت والصوم، في انتظارعيش فرح الفصح.
أرغ...المزيد

انقر هنا للتكبير"تربية الشباب على العدالة والسلام".. رسالة قداسة البابا بمناسبة اليوم العالمي للسلام 2012
بقلم: البابا بندكتوس السادس عشر

إن الهموم التي أظهرها شباب كثيرون في الأزمنة الأخيرة، في مناطق مختلفة من العالم، تعبّر عن الرغبة بأن يتمكنوا من النظر إلى المستقبل برجاء وطيد. وفي الوقت الحاضر، كثيرة هي الأوجه التي يعيشها الشباب بقلق: الرغبة بتلقي تربية تحضّرهم بطريقة عميقة لمواجهة الواق...المزيد

انقر هنا للتكبير"حجاج الحقيقة، حجاج السلام".. خطاب البابا في لقاء الأديان في أسيزي 2011
بقلم: البابا بندكتوس السادس عشر (ترجمة: روبير شعيب)

لقد مر 25 عامًا منذ أن دعا الطوباوي البابا يوحنا بولس الثاني للمرة الأولى ممثلي أديان العالم إلى أسيزي لصلاة من أجل السلام. ماذا حدث منذ ذلك الحين؟ أين هي قضية السلام اليوم؟ حينها، كان التهديد الكبير للسلام في العالم ينبع من انقسام الكوكب إلى قسمين متضارب...المزيد

مسيحيون ومسلمون: تقوية بُعد الإنسان الروحي.. رسالة الفاتيكان بمناسبة انتهاء شهر رمضان
بقلم: المجلسُ الحبري للحوار بين الأديان

أيّها الأصدقاء المسلمون،
1- يقدّمُ ختامُ شهر رمضان للمجلس الحبري للحوار بين الأديان فرصةً سانحة ليوجّه إليكم أجملَ الأمنيات بأن تلقى الجهودُ المبذولة بسخاءٍ خلال هذا الشهر جميعَ ثمارها الروحية المرجوة.
2- رأينا من المناسب هذه السنة اختيار موضوع البُعد ...المزيد

انقر هنا للتكبيررسالة البابا ليوم الشبيبة العالمي (مدريد-2011): "وأنتم متأصلون ومبنيون في المسيح وراسخون في الإيمان"
بقلم: البابا بندكتس السادس عشر

في كل زمان، وحتى في زماننا الحالي، يشعر العديد من الشباب برغبة عميقة في أن تعاش العلاقات بين الأفراد في الحقيقة والتضامن. كثيرون يتوقون لبناء علاقات فعلية من الصداقة، واختبار حب حقيقي، وتأسيس عائلة موحدة، وبلوغ استقرار فردي وأمان فعلي، الأمور التي تضمن له...المزيد

انقر هنا للتكبيرعظة تطويب البابا يوحنّا بولس الثاني
بقلم: البابا بندكتوس السادس عشر

نحن جميعاً مسرورون بحصول تطويب يوحنا بولس الثاني في اليوم الأول من الشهر المريمي، تحت الأنظار الوالدية لمن بإيمانها تقوي إيمان الرسل وتقوي بلا انقطاع إيمان خلفائهم منهم بخاصة المدعوين إلى اعتلاء السدة البطرسية. مريم لا تظهر في نصوص قيامة المسيح، لكن حضوره...المزيد

انقر هنا للتكبير"المعموديّة لقاء مع المسيح.. رسالة البابا لزمن الصوم 2011"..
بقلم: بندكتس السادس عشر (ترجمة: غرة معيط )

إن الصوم الكبير الذي يقودنا إلى الاحتفال بالفصح المقدس، يشكل بالنسبة إلى الكنيسة زمناً ليتورجياً ثميناً ومهماً. بسرور، أوجه لكم هذه الرسالة لكي يتم عيش هذا الصوم بكل الحماسة الضرورية. في انتظار اللقاء الحاسم مع عريسها خلال الفصح الأبدي، تعزز الجماعة الكنس...المزيد

الصفحة: (1) [2] [3] [4] [5] []
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى