الصفحة الرئيسية
الأخبار
دفتر الزوار
البحث في الموقع
اشترك معنا
اتصل بنا
الكنيسة
نشاطات وأخويات
روحيّات
مقالات
أمسيات ومحاضرات
مختارات
مواهب وأقلام
ملفّات وثائقيّة
معرض الصور
مقالات --> روحيّة
انقر هنا للتكبيرتأمل في الخيانة
بقلم: رازق سرياني

الخيانة هي إحدى أقسى الأمور التي يمكن أن تواجهك في حياتك. إنه أمر مؤلم بالعمق. تخيّل شخص قريب منك وأن تثق به كل الثقة يخونك ويجرّح بك أمام الناس وفي العلن ويقول أشياء لا تمت بصلة لأرض الواقع أو غير صحيحة عنك. بل ويتواصل مع أصدقاء ومعارف آخرين لك ويقول أشي...المزيد

وعود الله الثمينة
بقلم: خليل زياد

كثيرا ما نتعهّد بتنفيذ أشياء بل لوائح من الأعمال لكن قليلا ما ننجزها أو نحافظ عليها، عن إهمال أو نسيان و أحيانا بفعل ظروف خارجة عن إرادتنا. ومهما اختلفت الأسباب والأحوال فالأكيد أننا-و بدون استثناء- في فترة ما من حياتنا وعدنا ولم نف، قُلنا ولم نفعل «لأننا...المزيد

انقر هنا للتكبيرالمجدليّة أوّل من فهم... أوّل من حمل البشارة
بقلم: الأب داني يونس اليسوعيّ

يجمع التقليد المسيحيّ على الأقلّ منذ القرن الخامس، في أيّام البابا القدّيس غريغوريوس الكبير، بين ثلاث شخصيّات هي مريم المجدليّة، والمرأة الخاطئة الّتي غسلت بدموعها رجلي يسوع (لوقا 7)، ومريم أخت لعازر الّتي طيّبت يسوع قبل الفصح بستّة أيّام (يوحنّا 12). لا...المزيد

انقر هنا للتكبيرصورة المسيح المصلوب في الفن المقدّس عبر العصور
بقلم: نهاد فرح

ابتدأ رسم الصليب يظهر علناً في القرن الرابع في عهد الملك قسطنطين الذي أمر بصنع تمثال له في روما وهو يحمل صليباً مرصّعاً بالأحجار الكريمة علامة انتصاره. ومع ذلك كانت الكنيسة تمانع أي رسم لصورة المسيح المصلوب بالرغم من أن الفن كان قد ابتدأ يشق طريقه باحثاً...المزيد

انقر هنا للتكبيرأحد الشعانين وأسبوع الآلام: هتافات للمسيح يوم الأحد والحكم بصلبه يوم الجمعة!
بقلم: الأب د. بيتر مدروس

نحن أتباع الناصريّ الذي حمل صليبه وكان مسمّراً عليه يوم الجمعة العظيمة. نحن نعلم.. أنّ "كلّ يوم من أيّامنا هو يوم الجمعة العظيمة"! لكن بتحمّلنا الآلام مثل السيّد المسيح وبصحبته نحن نسلك "الطريق الملكي" ونتعمّق في إنسانيّتنا ونشارك آلام جميع الذين يذوق...المزيد

انقر هنا للتكبيرشارل دي فوكو
بقلم: رشا أرنست

يُنادينا الأب والأخ شارل دي فوكو أن نرجع إلى بساطة الإنجيل, ونتأمل في حضور يسوع في الكلمة والإفخارستيا "سر القربان المقدس" وفي كل شخص نقابله وخاصة الصغار والأكثر ضعفاً في عين العالم. يدعونا شارل أن نهتف بالإنجيل بحياتنا في صمت وتأمل، ونحن نعلم أن يسوع...المزيد

إيمانهم أنقذهم
بقلم: الدكتورة وسن حسين

يذكر الرحالة ماركو بولو الذي زار بلداش (بغداد) في النصف الثاني من القرن السابع الهجري/الثالث عشر للميلاد، قصةً نسجها خيالهُ الواسع وروح الوعظِ لديه، فلا يوجد سندُ تأريخيُ لها، لكنها تنطوي على جوانب روحية تتمثل بتعزيز القيم الأخلاقية والثبات على الإيمان ال...المزيد

عَمَلُ السَامِرِي الصَّالِحِ
بقلم: القمص أثناسيوس جورج

السامري الصالح الحقيقي هو شخص السيد المسيح الذي عمل وعلَّم خدمة السامري، وحل قضية العِرق والعداوة بين الأجناس والعقائد والألوان، والتي تطورت لتوجع رأس الدنيا بأسرها، في قتل وتخريب وهدم وحرق للممتلكات والمدن والبشر، لا لشيء إلا لكراهية الآخر... فمحبة القري...المزيد

الانانية وحب الذات
بقلم: سهى بطرس هرمز

نقرأ في الكتاب المقدس، وتحديداً أحد الوصايا العشر التي تقول:" أحب قريبك حُبكَ لنفسكَ". تعني أن حب الإنسان وفهمه للآخر، نابع من حبهِ لذاتهِ. أي بمعنى إذا كنت أحب ذاتي، فيجب أن يكون حبي للآخر نابع من هذا الحب، يعني حبي لقريبي، فهذا يعني أنهُ أحب ذاتي و...المزيد

انقر هنا للتكبيرالرؤيا الآن وهنا
بقلم: الأب جورج مسّوح

ليس كتاب الرؤيا كتاباً يتحدّث عن الغيب وعن أزمنة لم تأتِ بعد، ولا يدعو المسيحيّين إلى الحياة الأبديّة عبر التكاسل والتخاذل وعدم اتّخاذ موقف إزاء ما يجري في عالمهم من اضطهادات. هو ليس كتاباً يدعوهم إلى الخوف والتقوقع والانعزال والهروب من مواجهة الأمر الواق...المزيد

انقر هنا للتكبيرالمجوس ونجمُ يسوع
بقلم: الدكتورة وسن حسين

رغم ما نحياه من جهلٍ وعنف، رغم ظلم الإنسان لأخيه الإنسان، وإستباحة حرماته ودمه إلا أننا نتمنى أن يكون نجم سنة 2012 حاملاً معه السلام والمحبة من رب الرحمة والرجاء، الذي لا تُقهر إرادته أبداً. فليس القوي من يكسب الحرب دائماً وإنما الضعيف من يخسر السلام دائم...المزيد

انقر هنا للتكبيردخول الله في الزمن يعتقنا من الخوف واللامعنى
بقلم: روبير شعيب

أي معنى نستطيع أن نعطي لأيامنا هذه؟ وبشكل خاص ما المعنى الذي نستطيع أن نسبغه على أيام التعب والألم؟ هذا السؤال الذي يواكب حياة كل إنسان يجد جوابًا "في محييا طفل ولد منذ 2000 سنة في بيت لحم واليوم هو الحي، الذي قام من الموت ولن يموت أبدًا". في سر الكلمة...المزيد

انقر هنا للتكبيريسوع الناصري ووسائل الاتصال الحديثة
بقلم: روبير شعيب

لا بد لمن يقارب الأناجيل أن يتعلم أن يعيد النظر إليها بـ "عيون بسيطة"، فيرى أبعد من الأفكار والأحكام المسبقة جدة الإنجيل، ويسمح لعنصر المفاجئة أن يلمسه من جديد. فكم من المرات نقرأ الأناجيل بممل ولسان حالنا يقول: "أعرف كيف ينتهي هذا النص". سنتعمق في أق...المزيد

عودة إلى الينابيع الروحيّة.. الروحانية الهدوئيّة
بقلم: نهاد فرح

الهدوئية (Hesychasme) هي حركة روحية في الكنيسة الشرقية تعود تاريخياً إلى القرون الأولى للمسيحية حيث انتشرت بشكل خاص في الأديرة الرهبانية المنتشرة في صحراء مصر- فلسطين- وسوريا. بعد سقوط الإمبراطورية البيزنطية أصبحت تُمارس بشكل غير مُعلن في هذه البلاد إلى أ...المزيد

السلام وصونه في عالم اليوم
بقلم: ريتا جحا

"طوبى لصانعي السلام لأنهم أبناء الله يدعون "(متّى 5-9)، تختصر هذه التطويبة مفهوم السلام بأنه مفهوم إلهي وإنساني معاً، لأن الله هو إله السلام ومن أراد أن يكون له ابناً عليه أن يكون صانعاً للسلام، ومفهوم السلام الحقيقي كما يعلنه المجمع الفاتيكاني الثاني ه...المزيد

الصفحة: (1) [2] [3] [4] [5] [6] [][»]
اتصل بنا | أخبر صديق | المفضلة | صفحة البداية | خريطة الموقع
              Web Design by Sawa Soft Aleppo - Syria
 
إلى الأعلى